نيل المنى

0

بقلم . عائدة قباني

آمالنا أحلامنا تلك المنى
كم دغدغتْ أرواحنا وهوانا

ولكم سعينا في الزمان لنيلها
في غفلة الأيام بعضٌ كانا

حيناً تلينُ لنا الدُّنا وتسرُّنا
لكن لكم تقسو هُنا أحيانا

ونُحايلُ الأيامَ نخطبُ ودّها
لكن تُشيحُ بوجهها أزمانا

أوّاهُ لو كانتْ تجيءُ بسعدنا
تهدي لنا الآمال لا تتوانى

قالوا وما نيلُ الأماني بالمُنى
لكن بعزمكَ فارفعِ الأركانا

وعقدتُ عزمي ما ونيتُ لُحيظَةً
لكنّ لربِّ العالمينَ رجانا

أقدارنا من ذا يُغيّرُ فعلها
إلا الإله إذا استجابَ دُعانا

فاللهُ وحدهُ من يحققُ حلمنا
وهو الرجاء لنيلنا لمنانا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.