آهٍ يا زمن

0

بقلم الشاعرة/حنان العجمى

ميزان الحق فيكَ مَال

أصبح للمُهَرِّجِ آمال

رَفَعَ قُبَّعَتَهُ وقال

أنتُم قَومٌ جُهَّال

ما لَكَم لا تفهمون!!

ليسَ تطبيعاً بل شَكَّكُم وظنون

كل ما أفعلهُ التقاط صور وفنون!

أنتُم قَومٌ عادون

بُغيَتِي وطَلبِي الكمال

وها قد نُلتُ المنال

وعِيشةً فوق الخيال

مليونير أهوَى الترحال

في حقِّي تتجاوزون

وقد نَبَّهتُكُم أنا نجم النجوم

سوف أَعلُو وأخترقُ العوالم

لا آبَه بِمظلومٍ أو ظالم

ما علمتُ عن سَفكِ الدماء

ولا ضياع الحقوق والأبرياء

ولا أرض مُحتَلَّة من أشقياء

ابتعدوا ولتعلوا كَفَّتُكم يا أتقياء

انقَلَبَت الموازين

وقليل الشأن صار ملكاً مَتِين

وعبرنا بارليف وكان من سنين

وحققنا السلام للعالمين

وأنا رجل ببلادي أفتخر

وأحفظ ولا الضالين آمين

لن أعتذر وذنبي عند الغفار يُغتَفَر

صفحة تُطوَى وضجة تَزول كالسابقين

لا أملك كَشكول ولا أعرف مَنْ هُوَ أَشكول؟

تقولون مَائير مَنْ هِيَ ؟؟

أكانت تَبيعُ الفطير؟؟

ثقةٌ في الله أسطورة بلا فخر من المشاهير

وتَشهَدُ صورتي مع عُومِير

لماذا تغضبون وتلومون؟؟

الفن لا يعرف عِرق ولا لون

كَمَا أنَّهُ حَيَّانِي شَالُوم!!

أتُحاربون نجاحِي وحملةً عَلَيَّ تَشِنُّون !!

لم أعلم أنَّهُ سارق أغاني اللبنانيين

ولا عائلته من المُحتَلِّين

لُقِّنتُ درساً وسقوطاً وَقَعتُ

صِرتُ من النادمين

الأسطورة خَسِرَ الملايين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.