أشجان وأحزان

0

 شعر د احمد عبد الحكم

أسلمت فى شرك الهوى أشجانى

ماذا دهاك حبيبتى ودهانى

قد كنت بالامس أروع عاشق

حتى رشقت خنجرا فرمانى

قد كنت فى دنيا المشاعر حالما

أشدو بدنيا الحب والأكوان

ما للهوى يأبى عليا سعادة

حتى تناءى بعده فكوانى

إنى بليت بالفراق يلمنى

أين ماعاهدت من أزمانى

باتت جراح الحب تلهب مهجتى

حتى غدت لهبا من النيران

ما للحنين قد تبدل جفوة

فاضت بدمع الشوق من اجفانى

هذى دماء العشق تقطر من أسى

أين المفر وسكنه أحضانى

لا تعذلينى إن أردت صبابة

فالصب تاه بلحظك الحيران

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.