مياه النيل كأس نشرب منه

0

تقرير.. هشام الشامي

في البداية..

إن الماء هو أساس وجود الحياة على كوكب الأرض و تغطي حوالي 71% من مساحة سطح الأرض ،ولأن الماء ضروره ملحه في هذه الحياة، ولكل كائن حي علي وجه الأرض ، ونذكر بعض الآيات القرآنية (والله خلق كل دابه من ماء)ايه 45 سوره النور ، وهناك أيات كثيره تدل على عظمة الماء وأهميتها في هذه الحياة، ولأن الماء نبض الحياة ، فالماء مكون رئيسي للجسم البشري ولجميع الكائنات الحية ويطول بناء المقام عن الماء.

 

تعريف الماء..

 هو أحد العناصر الطبيعية المتجددة في هذا الكوكب وهو من العناصر الأساسية على الأرض، ويتكون الماء من أحد المركبات الكيميائية المهمة من ذرتي الهيدروجين وذره أكسجين والاختصار الكيميائي (H2o)، والماء لا لون لها ولا رائحة هذا لحكمة الله علينا .

ولان نهر النيل أهميه عظمي لمصر والمصريين ، ولأن النيل هبه الله لمصر ، فنهر النيل أساس قيام الحضارات الكبري في الدول المحيطة فيه ، ولأنه الشريان الحيوي للمصريين ، ولقد لاحظت منذ زمن قريب وليس ببعيد أصبح نهر النيل يتعرض للعديد من الظواهر السلبية والتلوثات من قبل المصانع وبعض الناس الذين يتعدون على نهر النيل برمي القمامة و المخلفات الصلبة والحيوانات الميته ولا يبالوا مما يفعلون ، التي أثرت على نوعيه المياه فيه.

 

 

كما سببت نقص المياه فيه، ويتعرض نهر النيل إلى ممارسات سلبيه تسبب تلوثه، ومن أهم هذه الملوثات ، الملوثات الصناعية الناتجة عن المصانع القريبة من النهر التي تصرف في النيل مباشرة، والتي تقوم بإلقاء أطنان من مخلفاتها الكيميائية والصلبة في النيل العظيم ، كما هناك شبكة الصرف الصحي لبعض، بل لأغلب قري ونجوع مصر،التي تصرف الصرف الصحي فى الترع والمصارف المؤدية إلى النيل، وكلها شبكة واحدة، بل هناك من يصرفون مباشرة صرف صحي في النيل، وهناك مصانع كثيرة تصب المخلفات السائله في النيل مباشره دون معالجتها ،وهذا يودي الي موت الكائنات الحية، من طحالب ونباتات وأسماك ، كارثة حقيقة،ولأن معدل الأكسجين في الماء نسبة تقل مع التلوث، ويسبب أضرار جسيمه بالإنسان نتيجه تناوله الماء والأسماك الملوثه،وهناك من يرمي المخلفات للحيوانات في النيل والكل، (والكل لا يبالي لانه سيشرب من نفس الكأس لانى أشبه النيل بالكأس الذي تشرب منه هل يجوز رمي المخلفات في هذا الكأس الذي تشرب منه، طبعا لا وهكذا هو النيل)، و قضيه تلوث نهر النيل تحديا كبيرا للجهات المختصة ، والتي يجب أن تبذل قصارى جهدها لمنع هذا التلوث، على الأقل التقليل منه.

 وللمجتمع دور..

 لابد في المساعده على الحفاظ على الشريان ودور المجتمع هو من وقفه من كل إنسان يعيش على هذه الارض والتي تسول له نفسه لتلوث المياه، لأنه يعتبر نفسه على المدى القصير وليس ببعيد أنه يضر نفسه، لابد من تغيير الثقافه و الوعي والفهم للمحافظة على شريان الحياة ، ولانكون كالجهلاء في قتل أنفسنا بأيدينا، ولابد من التكاتف من كل فرد لمنع هذا التلوث، الدولة تبذل قصارى جهدها في تحليه ومعالجة المياه عبر شركات الصرف الصحى، لكنها مش كافية، ولأن هذه الأيام زادت شده التلوث، ولا بد معالجة السبب من الأصل، والأصل هنا منع تلوث المياه، لا في الأطراف ولان المعالجة ليس في تقنيه المياه ، بل في منع رمي المخلفات في مياه النيل ومنع الصرف الصحي، لمنع الصرف الصحي ومخلفات المصانع ، لابد من بديل شبكة الصرف الصحي في القرى والارياف وايجاد الحل البديل في هذه الترعه المؤدية الى النيل.

 وأردت أن أسلط الضوء وأنزل إلي الشارع البحراوي والتقائي ببعض الناس ، وسوالي لاستاذ رضا محمد استاذ رضا إيه هو سبب تلوث المياه ؟ وايه رويتك لمنع هذا التلوث؟

 فرد الأستاذ رضا وقال مياه النيل واحنا صغار كنا نشرب من المياة مباشرة دون معالجة ولكن مع مرور الزمن وزياده العدد السكاني وقله الوعي ورمي المخلفات والحيوانات النافقه والصرف الصحي والصناعي أصبحت المياه لا تصلح مش للانسان بل للحيوانات، لان كلها صرف صحي و مخلفات صلبه وتسبب لنا الامراض، بسبب المياه التي نشربها والزرع التي ناكله كلهم ملوث نرويها بمياه الصرف الصحي ،س: رويتك استاذ رضا وايه الحل من وجهه نظرك؟ فرد وقال وجهه نظري أن نمنع القاء المخلفات الصناعية والصرف الصحي وان يكون عندنا وعي وانا نحافظ علي المياة لا بالكلام بل بالفعل .

وبسؤال الى أحد الاشخاص ومتابعه ما يحصل من تلوث كيف كان النيل قبل ذلك الوقت فرد كنا بنشرب من هذا النيل مباشره ولا نحتاج الى شركه مياه كانت المياه نظيفه جدا اما الان اصبحنا نخاف ننزل حتى الماء الذي تروي اراضينا. وبسؤالي عم السيد حسن 58 عاما كيف كان النيل قبل ذلك عم حسن كيف نعالج المشكله هل ترجع مياه النيل ؟ إللي عندي من المياه ، وايه اللي عندك قال فشل كلوي واضررت انا اركب فلتر مياه اعتقد انها لا تعود المياه كما كانت في السابق بسبب انه لا يوجد دور فعلي لمعالجه المياه، والانسان وكل كائن على وجه الأرض يشرب من المياه الملوثه ،الزرع والحيوان والانسان.

 رسالتي..

أقول للمسؤولين والمجتمع سوا اقول اولا لكل إنسان على وجه الأرض اجمع، وسولت له نفسه ، قف لحظه قبل ان ترمي المخلفات والصرف الصحي، قف لحظه مع نفسك قبل ان تلوث المياه، لان الخطر سيعود اليك حتما والي اسرتك ، حافظ على مياه النيل لان الله عز وجل خلقه بلا تلوث ، وأقول للمسئولين على هذا الملف لابد من ايجاد الحلول السريعه لمنع وإزالة كافة التلوث لان الخطر يزيد ومنع المصانع التي تصرف في النيل، واوجدو شبكة صحي تخدم ، لأنه لا يوجد مرافق في هذه النجوع وقري مصر، وفي المستشفيات الالاف المؤلفه يعانون من الأمراض بسبب تلوث المياه لا من حل ولكل فرد في هذا المجتمع له دور في الحفاظ على مياه النيل لاتكون سلبي حافظ علي النيل.

وفي الختام .. النيل كالكاس الذي تشرب منه هل يجوز ان توسخه وتشرب منه ، يارب احفظ مصر والمصريين من كل سوء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.