“عباس يغادر فلسطين مطمئنًا”

0

يارا المصري
اكدت مصادر فلسطينية في رام الله أن الاقتصاد الفلسطيني يشهد التحسن الملحوظ وأنه لا يمكن تجاهل التوجه الاقتصادي الإيجابي الذي اعطى أريحية للرئيس محمود عباس بالخروج بزيارة الى مصر والأردن بعد أن اطمئن على الاقتصاد.

حيث يشير الخبراء أن الاقتصاد بات في تحسن ملحوظ خاصة بعد عودة العلاقة الإسرائيلية الفلسطينية التي فتحت الباب أمام انتعاش اقتصادي كبير في الأراضي الفلسطينية بعد أكثر من 6 أشهر من الشح المالي.

ويشير التليفزيون البريطاني في تقرير له إلى إن بعض من المسؤولين في قيادة حركة فتح سعداء بقرار عودة التنسيق الأمني مع إسرائيل.
واشارت هذه القيادات إن هذا القرار سيسهل حياة الفلسطينيين ممن يعيشون بالضفة الغربية، كما أنه سيقضي على الصعوبات المالية التي يعانيها هؤلاء المواطنين ، الأمر الذي أدى لاتخاذ القرار بعودة التنسيق بالأساس بعدف رفع المعاناة من على كاهل المواطنين المتضررين من وقف التنسيق مع إسرائيل.

وقال مراقبون للتقرير بعد قرار السلطة باستئناف العلاقات فقد بات بإمكانها -السلطة- تلقي مئات ملايين الدولارات من أموال المقاصة التي رفضت تسلمها على مدى 6 أشهر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.