و أنجبت طفلة

0

 بقلم. ميرفت هلال

من رحم الخيال ..

و توالت الأطفال

 قصائد طوال

كانت ولادة يسيرة

يكبر فيها الحب

و يتحدى المحال

كلما تعسرت احداهما

استعدت ذكرياتنا

فصار النبض كلام يقال

فلا عجب اننى اغزل

من الشعر وحيا

و فيه اعشق القمر

و يخطبنى الهلال

فقد غدت قصائدى

 بعد اليتم بأسمك

تتغنى و تختال

و من مثلي انا

يملك الكون فى يمينه

فينحني الجبل لحسني

و تتوارى الشمس مني

فكل ما شئت طوعه الخيال

انما فى ارض واقعكم

لا قلب لي و لا لقلمي مجال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.