جامعة وادى النيل : توفير أكثر من 2500 فرصة عمل بالفيوم

0

متابعه .على شحاته

 أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، أن الدولة المصرية الحديثة تدعم المستثمر الجاد، لافتاً الى أن إنشاء أي صرح تعليمي يرتبط دائماً بالتنمية، مؤكداً على التنسيق الكامل بين الجهات التنفيذية للبدء فى إنشاء جامعة وادي النيل بالفيوم.

 

جاء ذلك خلال لقاء محافظ الفيوم، الدكتور محمود الطيب وكيل مؤسسي جامعة وادي النيل، وعدد من المؤسسين، بهدف الوقوف على أخر الاجراءات، وتذليل المعوقات امام إنشاء الجامعة، والمزمع انشاءها بمنطقة دمو بالفيوم، وذلك بعد موافقة مجلس الوزراء على الانشاء، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمحاسب محمد أبوغنيمة سكرتير عام المحافظة.

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم أن الدكتور محمود الطيب وكيل مؤسسي جامعة وادي النيل، استعرض خلال اللقاء، أهداف إنشاء الجامعة ورؤيتها ورسالتها، وكذا الأهداف الرئيسية والاستراتيجية، وأشار أن الجامعة فى الاساس هى جامعة ذكية على المستوى الاداري والاكاديمي، وستضم 7 كليات (كلية طب الاسنان، كلية الصيدلة، كلية العلوم الإنسانية والإدارية، كلية العلوم التطبيقية (الصحية والتكنولوجية)، كلية الهندسة، كلية التصميم والفنون التطبيقية، كلية الطب) بالاضافة الى إقامة مستشفى جامعي.

وأضاف “الطيب” أن الجامعة ستقام على مساحة 102,397 متر مربع (24,38 فدان) وتسع 9000 طالب وطالبة، لافتاً الى أن انشاء الجامعة سيقام على 4 مراحل تبدأ فى 2021 وتنتهى فى عام 2026، مشيرًا الى أن الجامعة تسعى أن تكون معتمدة ومصنفة ضمن أفضل الجامعات على المستوى العالمي.

وكشف وكيل مؤسسى الجامعة عن خطة الجامعة لتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس ومعاونى أعضاء هيئة التدريس، فضلا عن تخصيص نسبة ٥٪ من الدخل لتنمية الموارد البشرية للجامعة، على أن يخصص جزء منها لخطة الابتعاث، حيث أكد الدكتور أحمد الانصاري على أن يكون أبناء الفيوم لهم النصيب الاكبر من هذه المنح والبعثات.

ولفت الدكتور محمود الطيب الى أن الجامعة ستسعى الى استخدام أحدث الاساليب العلمية، والتى سيتم مراعاتها فى انشاء الجامعة، مضيفاً أن الجامعة تسعى لعمل عدد من الشراكات مع العديد من الجامعات الدولية لتبادل الرؤى والخبرات، كجامعة ديجيندروف الالمانية والتى تم توقيع اتفاق معها، مؤكدا على اتخاذ خطوات جادة في هذا الصدد.

وأعرب محافظ الفيوم عن تقديره لجميع القائمين على هذا الصرح العلمي الكبير لإختيارهم أرض محافظة الفيوم لاقامة الجامعة عليها، معربًا عن تمنياته بأن يصبح هذا الصرح العلمي واقعاً ليخدم أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة، بما يساعد في توفير فرص عمل لأبناء الفيوم، وتأهيلهم لسوق العمل بالقطاع الخاص، وفي هذا الصدد قال الدكتور محمود الطيب أن الجامعة ستوفر أكثر من 2500 فرصة عمل من الطاقم الاداري وأعضاء هيئة التدريس من أبناء المحافظة، مضيفاً أن الجامعة ستخصص عدد من المنح للمتفوقين من أبناء محافظة الفيوم وكذا لأبناء شهداء الوطن من الشرطة والجيش.

وفي نهاية اللقاء، وجه مؤسسي الجامعة الشكر للمحافظ، ونائب المحافظ، على حُسن الضيافة والتعاون الفعال معا لاقامة الجامعة أملين أن يكون هذا التعاون المثمر نواه لمزيد من التعاون فى المستقبل بما يحقق نهضة علمية تخدم الاهداف الاستراتيجية والتنموية للدولة المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.