الدلتا للأسمدة .. إعتصام وتراجع أم إسكان وتخاذل ؟؟؟!!

0

كتب/ محمد حنفي

اعتصم عمال الدلتا للأسمدة بمدينة طلخا بمحافظة الدقهلية لليوم الرابع وسط أنباء عن تراجع المحافظ عن إنشاء مجمع سكني في أرض الشركة.

اعتصم العمال وأسرهم بالمصنع يوم الخميس الماضي 2 ديسمبر عندما وجدوا لجنة من المساحة تقوم بعمل رفع مساحي لأرض الشركة بناءا على قرار محافظ الدقهلية بدعوي امتلاك المحافظة لجزء من مساحة الشركة ، وأن قرار المحافظ بانشاء مجمع سكني عليها أتي بعد أن حصل المحافظ علي موافقة الشركة القابضة والمسئولين علي إنشاء المجمع السكني ؟؟ على أن يتم نقل المصنع وعماله إلي مدينة السويس حسب بعض المصادر .

يذكر أن 2500 عامل قد نظموا وقفة احتجاجية منذ شهر بعد انتشار أقاويل عن سعي المحافظ لإغلاق المصنع وتسريح العمال الذين طالبوا مرارًا بتطوير المصانع الخمسة التي تضمها شركة الدلتا للأسمدة خاصةً وأنها المورد الرئيسي للبنك الزراعي (بنك التنمية والائتمان الزراعي سابقًا).

والتى تعتبر المصدر الأساسي للأسمدة في جمهورية مصر العربية التي تدعم الفلاح بأكثر من 30 % من الأسمدة وذلك لأن البنك الزراعى يحصل على الإنتاج بالكامل من الأسمدة النيتروجينية واليوريا بأقل من سعر التكلفة.. كما أن الشركة مملوكة بالكامل للدولة وتقدم كامل انتاجها للفلاح المصري بأسعار مدعومة حفاظا علي منظومة الزراعة المصرية.

وعن ادعاءات أن الشركة ملوثة للبيئة فإن الشركة ،حسب تأكيد العاملين، قد حصلت علي موافقة بيئية حتي نهاية عام 2022 وليست كما يدعي البعض بأنها ملوثة للبيئة.

ومع تواتر الأنباء غير المؤكدة عن وقف قرار المحافظ بإنشاء مجمع سكني علي أرض الشركة إلا أن العاملين تمسكوا بمطالبهم بضرورة تطوير الشركة وفقًا لتصريحات الشركة القابضة ووزارة قطاع الأعمال العام وإعلانهم رفضهم أية قرارات أخري بغلق المصنع أو نقله وتشريد 2500عامل بالشركة.

ومن جانب آخر نفت إدارة الشركة حصولها علي أي معلومات حول الشركة من جانب المسئولين وأشارت إلي أن ما حدث ما هو إلا عملية رفع مساحي بناءً علي قرار من المحافظ وأن لجنة الرفع المساحي قد أنهت عملها وانصرفت ولم يصل الإدارة حتي الآن أية قرارات بنقل المصنع أو إغلاقه .

وما زال اعتصام العاملين وأسرهم بالشركة مستمرًا حتي كتابة هذه السطور ورفضهم ترك الشركة حتي صدور قرار رسمي بوقف البيع وبدء التطوير الفعلي للشركة .

كما رفضت النقابة العامة للكيماويات برئاسة الكيميائي عماد حمدي تصفية الشركة ونقل العمال لشركة النصر للأسمدة بالسويس الذي لم يكتمل تطويرها بناءا على الشكوى التي تقدمت بها اللجنة النقابية للشركة للنقابة العامة للكيماويات

كما أصدرت دار الخدمات النقابية والعمالية بيان ضد تصفية الشركة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.