محافظ الأقصر يخاطب مساعد وزير الداخلية لسرعة افتتاح السجل المدني الجديد بإسنا

0

الأقصر : ريم جابر 

خاطب المستشار “مصطفى الهم” محافظ الأقصر وزير الداخلية بسرعة افتتاح السجل المدنى الجديد بإسنا جنوب محافظة الأقصر وذلك في ضوء المذكرة المرفوعة من رئيس مركز ومدينة اسنا والمعروضة على محافظ الأقصر ضرورة فتح السجل المدني الجديد ليقدم خدماته للمواطنين

والجدير بالذكر بأن السجل المدني الجديد بإسنا والذي تم إنشاءه ضمن المشاريع الخدمية بمركز اسنا ، وصدر له قرار تخصيص رقم 12 لسنة 2018 ، وترخيص مباني برقم 76 لسنة 2018 ، وتم إنشاءه ضمن عدد من المصالح الخدمية بمركز ومدينة إسنا والتي تقام لخدمة المواطن الاسناوي بهدف تحسين مستوى الخدمات وتطويرها

والسجل المدني الجديد تم تشطيبه وتم تجهيز المقر بمنافذ معاملات حضارية وجهاز نداء آلي وصالة انتظار بها مقاعد لاستراحة المواطنين بمساحة 120م2 داخل المبنى لمنع التكدس وأيضا تم عمل أماكن مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، سواء من مقاعد الانتظار أو الممرات المخصصة للكراسي المتحركة وتزويد المبنى بوحدة الحماية المدنية وطفايات الحريق وتركيب كاميرات مراقبة

وتم إعداد الخطابات اللازمة من الوحدة المحلية لمركز اسنا لجهات المرافق ( كهرباء – مياه – صرف صحى – سنترال ) وبالفعل تم إنهاء الاجراءات وتوصيل جميع المرافق للسجل المدني

وآخرها تم إرسال سيارة بمعرفة عضو مجلس النواب العمدة فيصل عبدالرحمن لنقل فرش واثاثات للسجل الجديد وبالفعل تم وصول الفرش استعدادا لافتتاحه ليكون بديلا عن السجل القديم لسوء حالته

إلا أن مصلحة الاحوال المدنية طالبت بتركيب متطلبات للسجل الجديد للوقاية من أخطار الحريق وهي تركيب خزان مياه وكذلك إنذار آلي وعدد 4 أجهزة إطفاء تلقائي CO2 وطلمبات مياه

وفي ضوء المذكرة المرفوعة من السيد رئيس مركز ومدينة اسنا

فقد قام معالي السيد المستشار محافظ الأقصر بمخاطبة مساعد وزير الداخلية لقطاع الاحوال المدينة للتوجيه بإنهاء الاعمال المطلوبة والبدء في تشغيل السجل المدني الجديد لتقديم الخدمة بطريقة سهلة وميسرة على المواطنين ،

والوحدة المحلية لمركز ومدينة اسنا على استعداد تام لتقديم كافة التسهيلات وتذليل أي عقبات تواجه المصالح الخدمية والمشاريع التنموية داخل إسنا أو أي منشأة بدورها خدمة المواطن الاسناوي وذلك بهدف الارتقاء والنهوض بمستوى الخدمات العامة التي يحتاجها المواطن الإسناوى في ظل توجهات الدولة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.