كن يقظا .. فليس كل ما يلمع ذهباً

0

يكتبها لكم د. صالح وهبه

دنيا عجيبة.. فيها ناس نقية، ترتاح لها وتحس انك منجذب نحوها بقوة مغناطيسية فائقة ربانية، الصفاء في طبعها والشهامة هي الهوية، تشعر أن بينك وبينها كيميا قوية.

هؤلاء معرفتهم أغلى من كنوز الدنيا كلها، هم أعظم استثمار، لا تقول وديعة في بنك ولا تجارة ولا بورصة .. والغريب ممكن تكون لم تقابلهم وجها لوجه، فيه “روحانيات” .

“على النقيض “

ناس” في الوجه مرايه وفي القفا سلاية”

لو استفردوا بيك يبيعوك ويبلعوك، يسلموا عليك ويعطوك الأمان وكفة إيدهم اللى بتسلم عليك فيها تعبان، يوم يرفعوك ويوم يرموك، يوم يضحكوك ويوم يبكوك، قدامك كلام وابتسام وفي الغيبة حقد وحسد وانتقام، يتجمعوا مع بعض في الغلط ضد الحق ويبحثوا لأنفسهم الف مبرر ومبرر، لا يتمنون الخير لأحد إلا إذا كان معاه مصلحتهم وأول المصلحة ما تخلص يبيعوه في أول ناصية، جابوا القلب ده منين؟!!! موتوا ازاي ضميرهم ده واقنعوه، وهم أشر الأشرار !!! ازاي يناموا الليل ومعاهم ضحكتهم وهم الذين موتوا الضحكة في الناس !!!! ازاي يلبسوا لأعمالهم عباءة الحق والتدين والإخلاص ويطلبوا منك تصدقهم !!! وازاي يقبلوا يحضنوك في العلن ويعطوك اسفين في الضهر!!!

روشتة ربانية

دول مالهمش حل .. تعاتب ماتعاتب، توضح ماتوضح كله محصل بعضه، حلهم الوحيد حل سماوي، إنك ترفع قضيتك للسماء وتختصهم أمام محكمة الله العادلة وما أعدلها، ربنا سينظر لقضيتك في الحال ويمضيك على قرارين نافذين

القرار الأول .. يحول مظلمتك لتعويضات مضاعفة

القرار التاني .. يعوضك عن أمور معنوية يعجز عن عملها كنوز الدنيا “رزق وصحة وحماية من المشاكل وحب ومكانة عند الناس “

القرار الثاني .. يسلط عليهم أنفسهم ويجنوا ثمرة مكرهم وخداعهم ويرفع عنهم ستره .

رسالة موجهة

لمن لا يقع تحت براثنهم أو تكون مناعتهم ضعيفة أمام خداعهم .. كن حذرا ..ليس كل ما يلمع ذهبا، مش كل عسل حلو.. فيه عسل يتعرض عليك احذر من شرائه مثل قرب زايد .. عطف مبالغ ..مجاملة مشبوهة .. عرض مغري مادي أو معنوي يأخذ من وقتك ومن وقت بيتك ..خدمة حد يعرضها عليك تحرك من شهامتك وتشعرك بالبطولة وتتنفخ وفي الآخر تكتشف أنها لاجدعنة ولا غيره..هو ما إلا استغلال لوقتك .. طيبة زيادة تسعد نيتك الحلوة ورغبتك في السند والمساعدة مع شخص لا يفهم ذوقك وأخلاقك.

كل هذا محتاج منك وقفة ..كن يقظا .. لا تندفع.. من بره الله الله، ومن جوه يعلم الله وصدق الشاعر :

يعطيك من طرف اللسان حلاوة.. ويروغ منك كما يروغ الثعلب،

اختر قرينك واصطفيه مفاخرا، أن القرين بالمقارنة ينسب .

حفظكم الله وأحاطكم بعنايته .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.