محافظ أسيوط يتفقد أعمال تطوير بعض القرى النموذجية بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”

0

متابعة.. مصطفى سيد نجيب

تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط

أعمال تطوير المرافق والخدمات بالقرى

النموذجية بمركز منفلوط ضمن أعمال

المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “حياة

كريمة” تنفيذًا لخطة التنمية المستدامة

ورؤية مصر 2030 بكافة القطاعات

الخدمية خاصة التي تتعلق بالمواطنين

بقرى ونجوع المحافظة وتوفير ظروف

معيشية أفضل لهم .. رافقه خلال الجولة

المهندس حسام مهران رئيس مركز ومدينة

منفلوط وبعض مسئولي الشركات المنفذة

ومسئولي هيئة الأبنية التعليمية

بالمحافظة.

 

بدأ المحافظ جولته بتفقد أعمال تطوير

مدخل قرية نزة قرار والقرى التابعة لها

والتي يجرى العمل بها ضمن تطوير القرى

النموذجية للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”

والتي يشرف عليها منطقة الأبنية التعليمية

بأسيوط ويجرى تنفيذها بشكل جمالي

وهندسي يتناسب مع أعمال التطوير بالقرى

وشاهد أعمال طلاء واجهات المنازل

وأعمال التشجير والنظافة بالقرى وتابع

أعمال رفع مخلفات ونواتج تطهير الترع

بمنطقة ترعة رميح كما استمع إلى شرح

لأهم الأعمال التي يجري تنفيذها بالقرى

بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني

وعمد ومشايخ وأهالي القرية موجهًا رئيس

المركز بتكثيف أعمال التطهير ورفع

المخلفات من على جوانب الترع بالتنسيق

مع مديرية الري كما تفقد المحافظ أعمال

احلال وتجديد الوحدة الصحية بقرية نزلة

رميح بتكلفة إجمالية بلغت 4 مليون و750

ألف جنيه ضمن مشروعات المرحلة الأولى

من مبادرة حياة كريمة وتابع أعمال الإنشاء

بالوحدة مشددًا على مراعاة الاشتراطات

والمعايير الفنية في التنفيذ ودقة الأعمال

ونهوها في توقيتاتها المحددة.

 

كما استكمل محافظ أسيوط جولته بتفقد

أعمال إنشاء مدرسة العروبة الإعدادية

المشتركة بقرية نزة قرار والتي يجرى

تنفيذها ضمن المرحلة الأولى لمبادرة حياة

كريمة كما تفقد أعمال إنشاء مدرسة نزة

قرار الابتدائية وتابع معدلات التنفيذ بها

والتقى المحافظ بعض عمد ومشايخ قرية

نزة قرار والقرى التابعة لها موجهًا بضرورة

تكاتف الجهود للمشاركة في أعمال التطوير

التي تتم بالقرى لتصبح قرى نموذجية.

 

وقال المحافظ إنه يجرى تطوير ورفع

كفاءة جميع مشروعات البنية الأساسية

بالقرى الأكثر احتياجًا واختيار بعض القرى

النموذجية وتعميم التجربة لتشمل باقي

القرى والنجوع لتحسين الخدمات المقدمة

للمواطنين مشيرًا إلى متابعته المستمرة

للمشروعات وتذليل كافة العقبات لسرعة

نهو الأعمال بالإضافة إلى المتابعة المستمرة

لمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة “

وفقًا للخطة الزمنية الموضوعة مسبقًا

والتأكيد على أهمية تضافر الجهود ووضع

خطة لأدوار الجهات الشريكة والتعاون بين

الوزارات والمديريات والإدارات الخدمية

ورؤساء المراكز والأحياء ومؤسسات

المجتمع المدني في هذا الشأن والعمل على

تنفيذ هذه الخطة الطموحة لتكون قادرة

على إحداث تغيير فعلي على أرض الواقع

وتحقيق الأهداف المرجوة لافتًا إلى الدعم

الذى توليه الدولة للنهوض بالقرى الأكثر

احتياجاً بالمرحلة الأولى والثانية من

المبادرة والتى تستهدف 90 قرية بالمرحلة

الثانية بإعتمادات مالية قدرها 2.3 مليار

جنيه لافتًا إلى أن المبادرة الرئاسية “حياة

كريمة” يجرى تنفيذها بعدد 60 قرية في

المرحلة الأولى وسينتهي العمل بجميع

مشروعاتها مع نهاية ديسمبر 2020 على

أن يبدأ العمل بمشروعات المرحلة الثانية

بعدد 90 قرية من القرى الأكثر احتياجاً

لتحقيق التنمية الشاملة ورفع مستوى

معيشة المواطنين وتقديم خدمات لائقة

وتوفير حياة كريمة لهم وذلك في مجالات

تحسين خدمات مياه الشرب والصرف

الصحي والخدمات الصحية والتعليمية

والبيئية وخدمات الكهرباء والإنارة

والرصف والنظافة والتنسيق الحضاري

ورفع كفاءة منازل الأسر الأولى بالرعاية مع

توفير فرص عمل للشباب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.