الليل ساحة للمجاذيب الغرباء

0

عصام عبد المحسن

الليل
ساحة
للمجاذيب الغرباء
وعالمي
مقام زنديق
يأتونه
من كل هاجس
وحين
يطوفون حولي
في الطرقات
حيوانات أليفة
يتقافزون
على درجات السلم
خلف توتري
يدقون
باب وحدتي
قبلي
ويدخلون
يراقصون
مصباح السقف
على أنغام
موسيقى الرهبة
يطفئون
شمعة الارتعاش
على جدار الصمت
يحدثون ضجيجا
فجا
بين مسارات النبض
وكلما
أغلقت عينيّ
يفتحون
أبواب السماء
يراودونني
عن الهرب
فأقد
ظنوني
من دبر
وأقدم
غطاءاتي
من قُبل
أثقب الفراغ
بيسجارة
أشعلها
وأنفث
في وجوههم
أدخنة الاحتماء
فتغشى أبصارهم
أنتفض
من مقام خوفي
متمتما
بكل آيات المؤانسة
فيطمئن المصباح
أعود
لمرقدي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.