سلسلة …ولماذا لا أحبك

0

 

بقلمي
رمضان محمد محمود

يا طالب الحب هل أدلك
على أجمل حبيب ؟؟
سيكون لك حبيبا
وجروحك به تطيب
كان قلبه ولم يزل
أبيض مثل الحليب
كم تعلمنا منه ؟
كم سعدنا بذكره؟
فبذكره يسعد الفؤاد
والحزن به يذيب
صلى عليك الله يا علم الهدى
فذكرك ف الدنيا
شمس لا تغيب
تطرب الاذان باسمك
في كل صلاة
فهل من مجيب ؟
يا من حن اليك الجذع
ولم يسكت من أنينه
حتى كنت منه قريب
ان ذكرتك يا رسولي
تسعد النفس ولا تبالي
بأي شيئ عصيب
وان تغافلت عن ذكرك
فحياتي كلها شيئ مريب
يا رسول الإنسانية كلها
انت المنقذ وشفيعها
يوم الحشر فأنت لوائها
وعندئذ تقول انا لها
ويرد ربك وقتها
ادعو يا محمد وانا أجيب
فكم دعوته في الدنيا
واستجاب يا حبيب
اللهم لا تحرمنا
من شفاعة نبينا
يوم لا ينفع مال
ولا ولد ولا قريب
صلوا عليه واله
فصلاته فرض
من الرقيب المجيب
تعطر قلمي وشعري
بذكرك يا حبيب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.