بعد فوات الأوان

0

بقلم .سعيد إبراهيم زعلوك

ستدركين يا حبيبتي ،

ولكن بعد فوات الأوان

أن قلبك خسر أجمل ،

    وأروع إنسان

لقد كنت لك كل الحب ،

   وكل الأمان

وكنت لقلبك أجمل ،

    وأقوى ضمان

وكنت احبك ملء القلب ،

والعينين

وكنت لك الروح ، والريحان

ستفتشين عني، في كل مكان

لن تجدي كقلبي، لقلبك ريان

ولا من يضمك بحنان ،

  ولا من يحتويك

ويجعلك غادة من الحسان

قد كنت لك أجمل مؤئل ،

وأعذب ، وأجمل الألحان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.