جل الخطب

0

 

يونس كمال

أراك حينا ولا تراني
هناك انتظرني
في حضرة الصمت
بكى النحيب وانتحب
في حيرة خجلي
انهوى وتعثر
من غيمة غيابك
ينزح أنين غربيب و غريب
يعتصر سويداء قلب
توجع
فطيفك في معبد خلوتي
ونجواي تجلى واتضح
في حضرة الصمت
يتسربلني صداك الصاخب
صليلَ غمغمة زمجرت
طيفا في المدى وتلاشت
في حضرة الصمت
تمددت تفاصيل التفاصيل
وفي أزقة ليلك
الحزين العميق
في جوفه الحالك
حملني الغياب
إلى مرافئ عبورك
المشتهى
لأتعمق في محراب
صمتك
أنثر بذور همسك
الجاثم فوق سجادة روحي
عازفا ترانيم التناجي
بفيض هسيس الهواجس

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.