ظبية تتراقص طربا

0

 

بقلمي …. محمد الباشا
فبات مهجورا تأمور
الرهبان
جيش العواطف
راح
يستدر الكلمات
ليستنطق العيون قبل
اللسان
امطرتها بنظرات صداها
تخبيء
حمم براكين ولهيبا
ونيران
أوقدت قنديل
الشوق
وضربت على نواقيس الهوى
ايذانا
بانطلاق طقوس الغرام
بأجمل الالوان
التغزل بها صار مباحا
فانطلقت
كوكبة الأحرف حالمة
بعدما
كانت تصارع
التوهان
ألنواظر جائعات
لنور وجها
والمحاجر تصبو اليها
والاجفان
اهمس بكلمات من بحر
عشق ملحمي
لكن
جمالها اخرس احرفي
فأمسيت تائها
حيران
تلاطمت
امواج القصائد
تتسابق
لها تترا تزاحم الورد
بالافنان
الملم شتاتي كبرياءا
لهيبتها
واتخذ من زجاج الخجل
حائطا وجدران
اعانق
صراخ امواجها
فتطلبني
يا كوكبا دريا أرفق
بمن
انتظرك لتمحو عنه
الاحزان
تحترق الروح
من
لهيب شوقها
وتتسرب دمعة فرح خفية
من
الاجفان
ارفق بزغب رغبتي
فأن
لقائنا خطت ساعاته
في
عالم الأرواح باقدس أسم
وعنوان
دعني ارحل بين انفاسك العبقة
فقد ارهقتني
كهوف الخيال في وحدتي
والحرمان
التغزل بالعيون
هتاف
خفي يسكن قفص صدر
العاشق
فتعلو صرخاته الحائرة
ويعلن
العصيان
أمست الروح
صولة ثائر
يتبع خطى دروب الحرية
بكل هيبة
وعنفوان
الليل أمسى
مخادعا
وانا لازلت بحسنها
وجمالها
متيم تتناقلني الركبان
الصمت
امام سطوعها
واجب
مقدس فاستفزت بازدهائها
لغتي
فراحت تفيض
بكل المعان
صاخب موج طيفك
يجرفني
فتستجيب
اشرعتي لريحك
واغفو
في شاطيء
الامان
بت
صبا عليلا اعانق
صيحات رغبتي فتنتفض
الروح
مودعة ليالي وجع
وامتهان ……..

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.