الخارجية الأمريكية: إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب

0

متابعة.. نجاح حجازي

أعلنت السفارة الأميركية في الخرطوم اليوم الاثنين أن إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب دخل حيز التنفيذ بعد انقضاء فترة إخطار الكونغرس البالغة 45 يوما.

ونشرت السفارة الأميركية في الخرطوم على صفحتها الموثقة بموقع “فيسبوك” أن وزير الخارجية “مايك بومبيو” وقع إشعارا يفيد بإلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، مشيرة إلى أن الإشعار أصبح ساري المفعول اعتبارا من 14 ديسمبر “اليوم ” ليتم نشره في السجل الفيدرالي.

وكانت الإدارة الأميركية قررت في أكتوبر الماضي شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بناء على اتفاق تم بين الخرطوم وواشنطن في أغسطس.

وتزامن القرار مع بيان مشترك أصدرته الولايات المتحدة والسودان إسرائيل وأعلن عن اتفاق الزعماء على إقامة العلاقات بين السودان وإسرائيل وإنهاء حالة العداء بين البلدين.

ويقضي الاتفاق على دفع 335 مليون دولار كتعويضات لأسر ضحايا تفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998والبارجة “يو إس إس كول” في اليمن عام 2000.

وبسبب إيوائه مجموعات وشخصيات إرهابية على رأسها زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن أدرج السودان عام 1993 على قائمة الدول الراعية للإرهاب مما تسبب في خسائر بنحو 300 مليار دولار للبلاد.

وتفتح خطوة شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بارقة أمل كبيرة أمام الاقتصاد السوداني المثقل بديون تقدر بنحو 60 مليار دولار.

وبعد تشكيل الحكومة الانتقالية في ديسمبر 2019حدث تحسن ملحوظ في العلاقة بين الخرطوم وواشنطن وقاد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك جهودا دبلوماسية كبيرة من أجل التوصل لحل لهذه المشكلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.