سيدتي

0

 

تاليف الحسيني الطاهر
الأتي يُرعِبُني الأتـــــي *** أخْشى أنْ يَسْلُبَ ذِكْراكِ
أخْشى أنْ يأتي بِلوعَتِنا
ويُعَربِدُ قَدري لأنْساكِ
مدام الشوقُ يُفتتنــــــي
وتَضِنى علىَّ بِرضاكِ
مَلَّكْتُكِ أَمري وحياتي
وركبتُ طموحي لعُلاكِ
وتلومي أنـــي أحْبَبْتُك
ووهبتُ لقلبكِ أملاكِ
وتركتُ بِيَّدي مَشْغَـــلتي
لعـــلي سيدتي أراكِ
وأعيش حياتي بلعلـــي
وعساكِ سيدتي عساكِ
نعم.. نعم مازلتي سيدتي
لا توجد سيدتي سواكِ
لا يوجد في كل الدنيــــا
مرسى وشطــــأن إلاك
ابتسمي كي اعرف دربي
فنجومي تشرق من فاك
أهواكِ وشَّوقُي يُفَتِتَــني
لله فحني بِـــــــــرِضَاكِ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.