مَرّ الزَّمَان

https://alwatanalarby.com/?p=50024&preview=true

0

اِحتار مُتَعَجِّبًا لِجَمِيل طيفك

وأَحِنّ إلَيْه مُقْبِلًا مُتَأَهِّبٌ

مَرّ الزَّمَان وَشِيب لِحْيَتِي

وَقَلْبِي لَمْ يَزَلْ بِبَابِك يَسْتَعْبُ

طوال عُمُرِك متجني لَرِقيق

أَمَلِي قلبي حَسرِان عَلَيْك دائِب

مَا لِي حِيلَةٌ وَلاَ مَوْطِن بَعْدك

وحيد تختلط الْمَآثِر و الْمَذَاهِبُ

أمللت مِنِّي فاقصيتني مَنْبُوذًا؟!

اعشقي لَك ذَنْب؟! ساكرره وَأَذْنَبُ

جرعتني نَار هجرك أَلْفًا بكرَم

وجود وَلَحْن قاس مسْتَطْرَب

لَوْ كَانَ لِي عَنْك سَلْوَى مَا بِتُّ

فِي سهادك معلل لياااالي مُتَقَلِّبٌ

بقلم عماد اسماعيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.