” إنتقام إمرأة “

0

” إنتقام إمرأة “

بقلم .. نادية سعد الدين محمد

ما هو الإنتقام ؟

هو ردة فعل ضدد من قام بتحطيم حياتك او كسر قلبك او ظلمك أو من استغل طيبتك ومشاعرك ونقطة ضعفك وخذلك وخدعك باسم الحب وقتها يلجأ الشخص الذى تعرض للظلم والإيذاء أن يكون لدية رغبة شديدة بالانتقام من الشخص الذى ظلمه وكسر قلبه ودمر حياته .

لماذا تقرر المرأة الإنتقام ؟

عندما تتعرض للظلم والجرح واللعب بمشاعرها واستغلال طيبتها ووقوفها بجانبه وسندها له فى اى شئ يتعرض له وبدل من ان يقدر لها ذلك قام باستغلالها اكثر واكثر وفضل عليها نساء اخرين كسرها باقرب الناس إليها .

وقتها يمتلكها الرغبة فى الإنتقام لانها لا تستحق ان يغدر بها ذلك الشخص فهل جزاء الحب الكره وهل جزاء الحنان القسوة وهل جزاء وقوفها بجانبه ان يرميها اليس جزاء الاحسان هو الاحسان .

حين تحب المرأة تحب بكل قلبها وحين تنجرح او يستهان بها او اللعب بمشاعرها وكسر ماتبقى منها من روح وكسر قلبها الذى كان مغلق او يستغل طيبتها فإنها تكره بكل جوارحها فهى لا تتهاون عن الثأر والانتقام ممن اساء اليها وظلمها ورد اعتبار كبريائها الذى جرح وكرامتها الذى اهدرت فهى تلجأ إلى الانتقام بكل الوسائل المشروعة والغير مشروعة لانها تحارب من ظلمها وقهرها وفى الحرب كل الاسلحة مباحة .

وحين تنتقم المرأة فلا ترحم من ظلمها ولا تعترف بالرأفة أو الرحمة ويكون انتقامها شديداً وعميقاً بنفس درجة حبها لذلك الذى كسرها ستذيقه من الكأس الذى سقاها منه وبنفس شدته بل اكثر منه لان الرد سيكون اكثر ألماً وقتها ستتحول إلى وحش كاسر لم يراه من قبل من ظلمها يعتقد انها لا تمتلك اسلحة للانتقام منه بل لديها من الأسلحة ما هو اخطر من الاسلحة النووية لان الجزاء من جنس العمل واذا تألم من ردة فعلى فأكيد فعلك اوجعنى وترد على ظلمة وقسوتة لها باقسى انواع العقاب وعلى قدر ما كان الجرح مؤلم يكون الرد اكثر ألماً هناك حكمة تقول .

” صفق للذى علمك القسوة ثم اصفعة صفعة لا يتوقعها حتى يعلم انك تعلمت ” وانك ستتعلمى كل شى وحدك فى هذه الدنيا الا القسوة سيقوم شخص اخر بتعليمها لك .

ربنا سبحانه وتعالى حرم على نفسه الظلم وحرمه علينا الا نظلم انفسنا أو نترك من ظلمنا وشرع القصاص فى ظلم لازم الشخص يقتص من الظالم بنفسه ويأخد حقه لكى يشفى غليلة ممن قام بظلمه ونكون كالوحش تفترس بدون رحمه او شفقة ليعلم انه تجرأ وظلم وقهر واستغل طيبة ابناء الاصول وسنعلمه كيف يرد ابن الاصول على من استباح حق من حقوقة اتقوا شر وجع المخلصين عندما يظلموا ويغدر بهم .

ستنتقم اشد انتقام ولن تعفوا ولن تغفر لان العفو والمغفرة من صفات رب العالمين فقط .

فستنتقم من كل من كسرها واذاها نفسياً ومعنوياً واستغل طيبتها واستغل حبها واخذ منها حياتها ثم تركها بين الموت والجنون وقتها ستنتقم بكل ما اوتى بها من قوة حتى لو اضطرت ان تفعل اى شئ لتنتقم وترد الاهانه وتثأر لنفسها اليس هذه عداله السماء ان النفس بالنفس و العين بالعين و الاذن بالاذن و الانف بالانف والسن بالسن والجروح قصاص ،”ولكم فى الحياة قصاصا يا اولى الالباب “.

فلا تستهين بإمراة تعلم متى تكون إمراة ومتى تكون اشد واقوى من الرجال
إمرأة تحمل على عاتقها مسؤلية الحياة تعرف متى تقسوا بلا رحمة فلا تستهين بإمراة تعرف قدر نفسها وتكون الرجل والمرأة فى وقت واحد تكون العقل والقلب معا .

لا تستهين بإمراة ضحت من اجلك بالغالى والنفيث ووقفت بجانبك وفعلت من اجلك الذى لم يفعله الاصدقاء او الاخوات واعطتك قلبها وكانت متمسكة بك متحملة تجاهلك واهانتك لها لكن الذى لا تتحمله هو اللعب بها وبمشاعرها واستغلال حبها وطيبة قلبها وتفضيلك عليها إمرأة اخرى.

لا تعتقد انه ضعف منها هذا لعب بالنار مع كائن عندما يعطى يكون عطاؤة ببذخ ولكن عندما تنجرح كرامتها وتكسر قلبها وتلعب بها وتستغلها وتكتشف انك كنت بتخدعها باسم الحب بتتحول إلى كائن عنيد وحش يأكلك ويأكل الاخضر واليابس وتتلذذ وهى تنقم منك ولو كنت نور عيونها ، النساء عندما تقسوا لن يفرق معهم حتى الموت .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.