” الإخاء ” تقرر منح الأميرة دعاء بنت محمد لقب سفيرة

0

” الإخاء ” تقرر منح الأميرة دعاء بنت محمد لقب سفيرة

متابعة – علاء حمدي

منحت مؤسسة إخاء الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة لقب درجة سفير للاميرة دعاء بنت محمد الرئيس الأعلى لهيئة المرأة العربية و رائدة العمل المجتمعي لدورها الكبير في دعم العمل المجتمعي والمساهمة في وضع البرامج والخطط والاستراتيجيات في منظومة العمل المجتمعي المستدام المتوافق مع رؤية التحول الوطني ٢٠٣٠ من أجل المستقبل لخدمة التنمية في كافة المجالات .

وقامت الأميرة دعاء بنت محمد خلال زيارتها المقر الرئيسي للمؤسسة بحضور المدير العام لها عبدالله الزهراني بتوقيع مراسيم منحها لقب سفير للايتام في منطقة مكة المكرمة والتي تمنح لمن كان لهم دور مهم في دعم الأعمال الإنسانية والمجتمعية والعمل من أجل تحقيق رسالة أوصى بها الدين الإسلامي الحنيف نحو الأيتام
حيث تتجلى النفوس وتتجمع القلوب لتحقيق تطلعات الدولة الطموحة في دعم جمعيات الأيتام لما لها من دور مهم في التكافل الاجتماعي والاستفادة منهم في برامج النمو في المرحلة القادمة من خلال رعايتهم وتعليمهم والإشراف على مسيرة حياتهم .

وأعربت الأميرة دعاء بنت محمد عن سعادتها لان تكون سفيره للايتام في مؤسسة الإخاء المجتمعية لافته ان الإهتمام بالايتام واجب ديني حثت عليه الشريعة الإسلامية كما أنه واجب وطني من اجل العمل لتوفير البرامج التي تجعلهم نواه مهمة في المشاركة والعمل من اجل الوطن.

واثنت الأميرة دعاء بنت محمد على ما تقوم به مؤسسه الإخاء لرعايه الأيتام في منطقة مكة المكرمة وما حققته من انجازات تستحق التقدير
من جهته اكد مدير عام مؤسسة الإخاء عبدالله الزهراني الدور المميز الذي تقوم به الأميرة دعاء بنت محمد و التي تعد احد ابرز الرواد في مجال العمل المجتمعي في مجال الأطفال و خاصة للاطفال الايتام لافتا الى ان الأميرة دعاء بنت محمد كان ولا يزال لها ادوار مهمة في منظومة العمل المجتمعي ومنها رعايه الاطفال من مرضي السرطان ودعم برامج التعليم وفعاليات المرأة والطفل.

ولفت الى ان اختيار الأميرة دعاء بنت محمد سفيرة للأيتام سيكون أكبر حافز من اجل العمل معا لإعداد البرامج والمبادرات التي ستنعكس على تطوير مفاهيم العمل المجتمعي .

الجدير بالذكر ان مؤسسة الإخاء الخيرية لرعاية الأيتام واحدى المؤسسات الحكومية اللتي انطلقت في 1424 بأمر سامي لتقوم بالرعايه للايتام ذوي الظروف الخاصه على مستوى المملكة العربية السعودية ،ولها عشرة فروع و يرأس مجلس ادارتها معالي وزير العمل والتنميه الاجتماعيه
وتعمل المؤسسه على تقديم الخدمات الايوائية والتعليمية والتمكين الى مابعد الزواج من اجل الاستقرار .

وتعمل المؤسسه على رعايه الايتام ليكونوا رافداً في خدمة مجتمعهم ودينهم و ضرورة دعم هذه الفئة الغالية من الوطن سواء مادياً ومعنوياً وتأهيلهم للإنخراط في المجتمع ليكونو أعضاء فاعلين منتجين تحقيقاً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.