خاطرة ..  رسمتكَ..

0

بقلم .إيمان أحمد الخولى

حاولت ترتيب افكاريِ وأحساسىِ..

ووضعتكَ نجمآ يتلآلآ

فى سمائىِ.

رسمت..

على قلبي صورتك

وبعضآ من كلماتك

حتى اتجرد من

غروري وكبريائي

أفتقدك مثل طفلة

تشتاق لحضن أمها

الغالي..

أين أنتَ الأن؟؟!!!

قال ليِ :بالله عليك

أين أنت َ الأن منيِ؟؟!!مَازلت تتذكرنيِ

أم أصبحت فى طائلة النسيان؟؟

فأصبحت الروح بلا حياة

حتى يلتئم الجرح من تانى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.