سلاما على أحرف لا تقال.

0
بقلم/السيد عبد اللطيف حموده
سلاما على من صمت وبداخله مدن من الكلام… وسلاما على صمت يكاد يقتلنا وهو أبلغ مما قيل أو يقال ،وسلاما على قلب ينبض ولا يملك أن يبوح بما فيه من شوق ومن أجبرته الحياة على حياة لم يختارها ، يحيا جسده فى مكان وغادره قلبه منذ زمن لمكان آخر ، كأن القدر شاء أن يجعل منه أشلاء ممزقة متفرقة مات كل ما فيها ولم يبقي سوى قلب يحيا وحيدا شريدا وعلى دموع ترقرقت فى عيوننا حتى جمدت ولم تجد من يرفق بها ، ندعى كذبا السعادة ونحن فى أشد الاحتياج إليها ونتصنع ضحكة تخفي آلاف الآهات والتنهيدات ، يسكرنا الوجع والألم وتقتلنا المسافات ويربت على كتفنا كلمة تأتي كالثلج ، أو صوتا حنونا بمجرد سماع تلك الكلمة تطفيء ظمأ قلوبنا وتخفف بعض أوجاعنا فلطفا بنا وألتمسو لنا أننا نتألم فى صمت وقلوبنا تنزف حتى لا يزعجكم أنين الأهات.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.