«لا تعطى الفرصة لأحد» 

0

 بقلم.. السيد عبد اللطيف حمودة

على صفحة حياتك لا تترك مساحة من الحرية لغيرك لكى يكتب بالنيابة عنك عليها ولا تمنح سطورك لأحد ليقوم برسم ما يحبه هو ولا تقف متفرجا بينما يضع أحدهم الفواصل، والنقاط لعبارات دونتها بنفسك كن أنت من يعتني بها من يقلبها في حال امتلائها من يمحو ما لا يروقه ومن يبقى على ما يشعره بالطمأنينة

أردتها فارغة فليكن أحببتها عشوائية فليكن راقت لك ملونة مزخرفة فليكن عشقتها بالأبيض والأسود فقط فليكن شعرت بأنك تريد مشاركة جزء بسيط منها لمن تراه يستحق فليكن لكن لا تتركها مشرعة لكل من يرغب بإتلاف ما يخصك وحدك دون عليها كل ما تحب لحظاتك الجميلة تواريخك المميزة مواعيدك التى حظيت بها بوقت سعيد

ذكرياتك الرائعة التى تحلق في حاشيتها أحلامك التى ترغب بتحقيقها أسماء من عليك شكرهم دوما إمضاؤك الذى يعكس شخصيتك وحاول أن لا يكون لعبارات الحزن

والكآبة والفشل والإحباط سطرا واحدا يلفت نظرك إليه كلما تصفحتها

فكم من جملة حزينة قد تعيدك الى نقطة الصفر

وكم من كلمة مشينة قد تمزق كل ما ترتديه من أمل

وكم من فضفضة متعبة قد ترهق عمرا بأكمله

وكم من عبارة محفزة وايجابية قد تشعل بداخلك طاقة الحياة وشغف إكمال العيش

وقد تمدك بالكثير من التفاؤل لكتابة بدايات تستحق بأن تكون في صفحة بيضاء تخرج إبتسامتك حين

تفتح كتاب نفسك لتقرأها…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.