برنامج كيف رباهم “الحلقة الثالثة”

0

بقلم.. إسلام رمضان

الحمد لله وكفي وصلاة وسلاما علي عباده الذين اصطفي وأخص بالذكر الحبيب المصطفي وبعد

فقد ربي النبي صلي الله عليه وسلم أبناء المسلمين علي حب الصلاة منذ نعومة أظفارهم وحض أولياء أمورهم علي ذلك ففي الحديث الذي رواه أبو داوود عن عبدالله بن عمرو أنه صلي الله عليه وسلم قال: ” مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ “

بل ويصطحب الأطفال معه إلي المسجد. ولما وقف علي المنبر يوما وبينما هو يخطب أبصر الحسن والحسين يتعثران بين الناس فقطع خطبته ونزل فحملهما وأجلسهما بجواره وأكمل خطبته مشجعا لهما حرصهما علي الصلاة في المسجد بل ويشجع الصغار علي قيام الليل فها هو يقابل عبدالله بن عمرو بن العاص ويقول له مشجعا” يَا عَبْدَ اللَّهِ، لَا تَكُنْ بِمِثْلِ فُلَانٍ ؛ كَانَ يَقُومُ اللَّيْلَ، فَتَرَكَ قِيَامَ اللَّيْلِ “.رواه مسلم بل ويكون قدوة لهم في قيام الليل ولندع عبدالله بن عباس يصور لنا ما رأي من رسول الله صلي الله عليه وسلم وماذا صنع عبدالله ففي صحيح البخاري بَاتَ لَيْلَةً عِنْدَ مَيْمُونَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهِيَ خَالَتُهُ، فَاضْطَجَعْتُ فِي عَرْضِ الْوِسَادَةِ وَاضْطَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَهْلُهُ فِي طُولِهَا، فَنَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى إِذَا انْتَصَفَ اللَّيْلُ، أَوْ قَبْلَهُ بِقَلِيلٍ أَوْ بَعْدَهُ بِقَلِيلٍ، اسْتَيْقَظَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَلَسَ يَمْسَحُ النَّوْمَ عَنْ وَجْهِهِ بِيَدِهِ، ثُمَّ قَرَأَ الْعَشْرَ الْآيَاتِ الْخَوَاتِمَ مِنْ سُورَةِ آلِ عِمْرَانَ، ثُمَّ قَامَ إِلَى شَنٍّ مُعَلَّقَةٍ فَتَوَضَّأَ مِنْهَا فَأَحْسَنَ وُضُوءَهُ ثُمَّ قَامَ يُصَلِّي، قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : فَقُمْتُ فَصَنَعْتُ مِثْلَ مَا صَنَعَ، ثُمَّ ذَهَبْتُ فَقُمْتُ إِلَى جَنْبِهِ فَوَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى عَلَى رَأْسِي وَأَخَذَ بِأُذُنِي الْيُمْنَى يَفْتِلُهَا، فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ أَوْتَرَ، ثُمَّ اضْطَجَعَ حَتَّى أَتَاهُ الْمُؤَذِّنُ، فَقَامَ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ ثُمَّ خَرَجَ فَصَلَّى الصُّبْحَ.) فانظر إلي صنيع المعلم ومحاكاة الصغير

هذا وللحديث بقية إن شاء الله وقدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.