سجد الجمال

0

   بقلم/ رفا الأشعل     

على تفعيلات الكامل .  تونس 

إنّ الفؤاد من الهوى يتصدّع

عصفت به ريح شمال زعزع

حسناء في جنح الظّلام تبسّمت

فإذا الصَّباح من الثّنايا يطلع

بعد يسهّدني وفكر حائر

والقلب من شوقٍ إليها موجع

سجد الجمال لحسنها لمّا بدت

قمر تبسّم عن جمانٍ يلمع

في القلب منّي والحنايا والحشا

مثل الغمامة نشرها يتضوّع

أهذي بها ويكاد يتلفني الهوى

وبها فؤادي ما حييت مروّع

الكون إن غابت ظلام كلّه

فإذا أطلّت ألف نورٍ يسطع

في الحبّ قلبي قد تبعثر نبضه

شوق يتعتعني وعيني تدمع

الحسن والإشراق فيك سجيّة

ومن النّساء تطبّع وتصنّع

أضمرت حبّك والعيون تذيعه

والقلب من نأي يرقّ ويجزع

دنيايا حين أراك سحر كلّها

وكأنّها إن غبت قفر بلقع

مثل الأميرة والملاحة تاجها

في حبّها أحلى القصائد تبدع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.