وزير السياحة والآثار يشارك في لجنة الأزمات بمنظمة السياحة العالمية بمدريد

0

متابعة / نادية سعد الدين

 بدأ إجتماع لجنة الأزمات بمنظمة السياحة العالمية بالعاصمة الأسبانية مدريد، بمشاركة وزراء ومسئولي السياحة بأكثر من ٣٠ دولة وأعضاء المجلس التنفيذي بمنظمة السياحة العالمية، وبحضور السفير عمر سليم سفير مصر بمدريد، وعدد من أعضاء السفارة المصرية.

وكما يشارك هذا الاجتماع ضمن فعاليات الدورة رقم ١١٣ للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية والتي سيتم عقد جلستها الافتتاحية غدا الثلاثاء بالعاصمة الأسبانية مدريد، بحضور رئيس وزراء أسبانيا.

ويأتي أيضا اجتماع لجنة الأزمات بكلمة ترحيب من أمين عام منظمة السياحة العالمية ومن سكرتير الدولة لشئون السياحة وعمدة مدريد، كما تم مناقشة العديد من الموضوعات الخاصة بالإجراءات الإحترازية والخطوات اللازمة للمضي قدمًا في الخطط الملموسة لضمان استئناف السياحة، في ضوء مستجدات أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد في العالم والدعوة إلى ضرورية التعايش ووضع البروتوكولات الصحية اللازمة لعودة النشاط السياحي الذي مازال يعاني من جراء الأزمة.

ووجه الجانب الاسباني الدعوة للدول المشاركة لحضور معرض الفيتور Fitur والذي من المقرر انعقاده في مايو المقبل بمدريد.

والجدير بالذكر أن القضايا الرئيسية المدرجة على جدول أعمال الدورة 113 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية، هي مناقشة كيف يمكن أن تكون اللقاحات ضد COVID-19 جزءًا من نهج منسق لاستئناف السياحة، بالإضافة إلى دعوة الأعضاء إلى توحيد الجهود من أجل حملة عالمية تهدف إلى استعادة الثقة في السياحة والسفر.

ومن المقرر أن يتم إطلاع ممثلي أعضاء المجلس على آخر المستجدات بشأن تنفيذ برنامج عمل منظمة السياحة العالمية وخططها لعام 2021، ومناقشة الشعاران المقترحان لاحتفالات يوم السياحة العالمي لعام ٢٠٢٢ وهو “منظور جديد للسياحة” وشعار عام ٢٠٢٣ وهو ” السياحة والاستثمار الأخضر”.

وسيشمل اجتماع المجلس التنفيذي أيضا انتخاب منصب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية للفترة ما بين “2022-2025”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.