“تصفية حسابات” لا قيمة لها

0

بقلم.. حمادة عبدالجليل خشبه

قال الله تعالى عن نبيه موسى عليه السلام : “فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ ” .مات من مات ورحل من رحل فلابد أن نتخذ من الموت عبره.

منذ أيام رحل عن عالمنا السيد صفوت الشريف وزير الإعلان السابق ورئيس مجلس الشورى الأسبق عن عمر يناهز 76 عام .

عان في السنوات الأخيرة من مرض سرطان الدم عفانا الله وإياكم، نحن نعلم أن الأمراض أو أي شيء آخر هو ابتلاء من الله سبحانه وتعالى على عباده فمنهم من يصبر ويحتسب ومنهم غير ذلك، فلا ندري على أي شيئ يموت الإنسان هل مات بعد توبه إذا كان عاصياً أو مات على غير ذلك.

قرأنا للمشايخ الأزهر أنه ليس في الموت شماته وأنه عظة وعبره حتى يرى الإنسان آخر مايعيش في الدنيا سواء كان ملكا أو أميرا أو وزيراً أو غفيرا كلا منا سوف يتواري علينا التراب ولايكون للكفن جيوب حتى تأخذ من الدنيا ما تشاء.

رحل الشريف إلي عالما آخر عنده تجتمع الخصوم لاينبغي لأحد على قيد الحياه أن يشمت في الموت.

رحل صفوت الشريف وبدأت تصفية حسابات من هنا ومن هناك بدأ من يتكلم عن أنه السبب الرئيسي في مقتل الفنانه الراحله سعاد حسني وهو ماروته شقيقة الفنانه الراحله في بعض المواقع الإلكترونية أن الشريف هو من جند سعاد حسني لتكون مصيدا لبعض رجال الدوله في عهد صلاح نصر.

اتهمت شقيقة الفنانه سعاد حسني، وأيضاً شقيقة عازف الجيتار المعروف حيناذك عمر خورشيد وهو عدليه خورشيد دون أن يدلوي بدليلا واضحاً علي صدق كلامهما.

إذا كان كلامهما صحيحا لماذا لم يقدموا بلاغاً للنائب العام في وقتها، من الممكن أن يقوم أحد القراء ويقول خوفاً من بطشه ونفوزه حيناذك! ويسعدني أن أقوم بالرد عليهم لماذا لم يقدموا بلاغاً بعد ثورة يناير؟ أو لماذا لم يقدموا بلاغا للنائب العام بعد ثورة ٣٠ يونيه؟

مر أكثر من أربعون عاماً على رحيل الفنان عمر خورشيد ومر على رحيل الفنانه سعاد حسني اكثر من عشرون عاماً ونقول رحمة الله عليهم واسكنهم فسيح جناته، لماذا بعد رحيل فوت الشريف أن يقوم شقيق الفنان عمر خورشيد بإعلان أن عائلة خورشيد تأخذ الآن العزاء في فقيدهم عمر خورشيد بعد أربعون عاماً مضت هل هناك دليل واضح مع شقيق عمر خورشيد على أنه مات نتيجة قتل وليس في حادث مرور عام 1981 م.

الموت من أعظم ما يقع بالمؤمنين من الابتلاء له ولمن يتركهم بعده، وعند المصائب يجب الإعتبار والاتعاظ، والرحمة الإنسانية تحمل على الحزن بل والبكاء مهما كانت معاملة الميت، وقام النبي صلى الله عليه وسلم لجنازة، ولما قيل له: إنها ليهودي فقال “أليست نفسا”؟.. رواه البخاري ومسلم.

اذا كنت متأكد ولايوجد دليل على كلامكما فاتركوا أمركم وأمره لله فعند الله تجتمع الخصوم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.