تعافى إقتصاد الصين.. ومن المتوقع أن يصبح الإقتصاد الرئيسى فى العالم

0

بقلم.. رباب عثمان

منذ عام 2019 والعالم كله يعاني من ركود اقتصادي شديد بسبب أزمة كورونا وتفشى الوباء ، ولكن مع مرور الوقت بدأت معظم الدول بأن تنهض بالإقتصاد بنمو بسيط ، لكن الصين تغلبت على الأزمة والتحديات الصعبة لتصبح الأولى على مستوى العالم أقتصاديا .

النمو الفائق للإقتصاد الصيني يساعد على الإنتعش العالمى بدليل الإنتاج السنوي بباقى الدول في العالم ، حيث تجاوز الناتج المحلي الصيني إلى مائة تريليون يوان ، ووصل إلى 101.6 تريليون يوان ، بزيادة 2.3٪ عن العام الماضي بأسعار تنافسية بباقى الأسعار على معظم الدول ، وبعض وسائل الإعلام الأجنبية قدرت النتائج الإقتصادية الصينية لعام 2020 التى أعلنت الحكومة الصينية عنها يوم الإثنين الماضي 18يناير 2021 ، بأنها تجاوزت التوقعات في ظل أزمة (كوفيد19) المستمرة حتى الآن ، ومن المتوقع أن الصين تصبح الإقتصاد الرئيسى الوحيد في العالم الذي يحقق نموا إقتصادي إيجابي ، وهذا إنجاز ليس سهل التحقيق فى تقدم الدول ، إن هذا النمو سيفيد في إنتعش العالم إقتصاديا ، وقالت وكالة الأنباء ” بلومبرج ” أن نمو الصين يساعد الإقتصاد العالمي في التعافي من الأزمة المالية العالمية ، ورغم وجود جائحة كورونا مستمرة إلى الآن لا تزل الأشكال الجديدة من الصناعات والمنتجات الصينية في تتطور سريع وملحوظ ، وشكلت القيمة المضافة إلى الصناعة الثالثة في الصين 54.5% من إجمالي الناتج المحلي ، بزيادة قدرها 5.2% عن العام الماضي ، وكان معدل النمو السنوي للقيمة المضافة لصناعة المعدات وصناعة التكنولوجيا الفائقة أرتفع بشكل ملحوظ ، مما يساعد على استمرار الهيكل الصناعى في تحسن مستمر وفي الوقت نفسه ، زاد استثمار الصين في صناعة التكنولوجيا الفائقة والقطاعات الإجتماعية بأكثر من 10% عن العام الماضي ، مما يشير إلى تعديل هيكل الطلب في الصين تقدما جديد في العولمة الاقتصادية ، وقدمت الصين للعالم مقترحات في بناء مجتمع مشترك للبشرية وتحقيق الفوز المشترك ، وحققت الصين نمو إيجابي في الواردات والصادرات من السلع والخدمات الفعلية الإستثمار الأجنبي وازداد بنسبة 6.3% ، وقامت الصين بدور مهم جداً في تلبية احتياجات العالم من منتجات الوقاية من الوباء وتحقيق الاستقرار في التوريد للصناعات العالمية وتعزيز الإنتعش الإقتصادي العالمي ، وقال الخبير المكسيكي عن قضايا الصين دى لاروزا ” أنة محرك مهم للنمو الاقتصادي العالمي ، وستواصل الصين مساهمتها في إنتعش العالم أقتصاديا وستعمل الصين جاهدة للحفاظ علي أن يعمل الإقتصاد في نطاق معقول لضمان بداية جيدة ل ” الخطة الخمسية الرابعة عشر ” من أجل الفوز المشترك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.