تصريحات مثيرة للجدل وعنصرية من الإعلامية نضال الأحمدية تسيئ للاجئين السوريين .

0

تصريحات مثيرة للجدل وعنصرية من الإعلامية نضال الأحمدية تسيئ للاجئين السوريين .

 

 

بقلم: اسلمان فولى.

 

اثارت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إساءتها المتعمدة للنازحين و اللاجئين السوريين في لبنان.

 

وقالت الإعلامية نضال الأحمدية بالمقطع المتداول: “أنا لا أعرف أن أطبخ ولا أطلب دليفري بعدما أصبح هناك نازحون كثيرون في لبنان، واحتلوا الوظائف”فى لبنان.

 

وتابعت الاعلاميه نضال الأحمدية: “أنا أشعر بالقرف، اللبناني نظيف جداً، أما الغريب فلا أعلم هل هو نظيف أو غير نظيف”.

 

على إثر ذلك تعرضت نضال الأحمدية لمجة من الهجوم الحاد من المغردين، خاصة السوريين كونهم يشكلون نسبة كبيرة من النازحين في لبنان.

 

ورأى النشطاء أن ما قالته الإعلامية هي تصريحات عنصرية خاصة أنها استخدمت مصطلحات مثل “احتلال، الغريب”.

 

وكتبت الاعلاميه نضال الأحمدية فى وقت سابق“لأول مرة أعلن أن بيتي كله يعيش فيه سوريون لاجئون وأتكفل بكل احتياجاتهم منذ ثلاث سنوات وفوق ذلك استأجرت كي أجد فراشاً”.

 

وتابعت: “لكن علينا أن نطرد كل سوري غير متأكدين منه.. لا رحمة مع الشياطين.. قتل الله كل من يقتل بريئاً لأجل دينه وربه “.

 

فى وقت سابق كتبت الإعلامية اللبنانية “نضال الأحمدية” تغريدة مثيرة للجدل على صفحتها الرسمية بتويتر، تطالب فيها بطرد اللاجئين السوريين من بلادها، إثر أنباء عن اقتحام منزل شاب لبنانى عمره 26 عاماً وذبحه وطعن والدته فى بلدة العبادية قبل وذلك قبل ست سنوات.

 

وعلى الرغم من أنها أعلنت للمرة الأولى أن تؤوى لاجئين سوريين فى بيتها، وتتكفل بكل احتياجاتهم منذ 3 سنوات.

 

وذكرت شبكة روسيا اليوم أن تلك ليست المرة الأولى التى تثير الإعلامية نضال الأحمدية الجدل بتصريحاتها، فقد طالبت من قبل باتخاذ إجراءات صارمة ضد اللاجئين السوريين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.