ويلاه

0

بقلم .بسمة أمل

ويلاهُ أطلقتُها في الفجر ملء فمي

على المضّرّج من أحقادهم بدمِ

لمّا نضى الفجر أردان الدّجى نهضوا

للبحثِ عن لُقمة في شحّةِ اللّقمِ

سعوا على الرّزق والأطفال ناظرة

الى خطاهم ومسعاهم الى النّعمِ

سعوا الى سفرةِ الباري ليطعمهم

أحفوا الى وصلها الرّاحات والقدمِ

حتّى د وتْ عبواتُ الموت تحصدهم

فعل الذّئاب زمان الجوع بالغنمِ

وأصبحوا محض أشلاءٍ مقطّعةٍ

إلامٓ نُذبح بالاحقادِ والنّقمِ ؟؟

متى سيخبو غلّيل الشّرّ في دمكم

يامن أسأتم الى الأعراف والشّيم ِ

أين المروءة والاخلاق ياهملاً

لا تنتمون الى أرضي ولا علمي ؟

أنتم حثالات دنيانا وعورتها

أتغدرون بريئاً دونما جرمِِ ؟

إلى جهنّم مثواكم بما ارتكبت

أكفّكم وأصابتنا بذا الألمِ

 إن مات ليثٌ سياتي بعدهُ اسدٌ

ولن نطاطيء للسّفاحِ والقزمِ

من بلاد لم تبتسم منذ اعوام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.