قصة أبراهام لينكولن

0
الاقصر/بقلم أحمديونس
الرئيس السادس عشر للولايات الأمريكية المتحدة،ولد في عام 1809.ولم يحصل ابراهام لينكون على تعليم رسمي، إلا أنه كون ثقافة عالية من قراءته الكثيفة، لأمهات الكتب الغربية، وهو يعد من أهم رؤساء الولايات الأمريكية المتحدة، فهو صاحب قرار إلغاء الرق في أمريكا،عام1863.وقد انضم للحياة السياسية عن طريق الحزب الجمهوري عام 1854.الذي رشحه لخوض انتخابات مجلس الشيوخ لتمثيل ولاية إلينوي، بعد شهرته لمعارضة ما اسماه القوة العبودية وقام الحزب فيما بعد بترشيحه لخوض الانتخابات الرئاسية،التي أجريت في العام 1860.ليحصل على 40%من الأصوات التي نال من خلالها منصب الرئاسة بسبب انقسام الأصوات الآخرى بين أثنين من المرشحين الآخرين.
خاض إبراهام لنكولن تجارب عديدة في مجالي التجارة والسياسة كلها باءت بالفشل، إلى أن نحجت آخر محاولة له وهو في الستين من عمره، عندما رشح نفسه للرئاسة ونجح كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، وأصبح واحداً من أقوى روؤساء أمريكا على مدار التاريخ.
اغتيل ابراهام لينكون في 14 أبريل من العام 1865.أثناء حضوره هو وزوجته عرضا ًمسرحياً في ولاية ميريلاند، وكان يقوم بالتمثيل فيها مجموعة من المتعاطفين مع قضية الانفصال آنذاك ما دفع أحد الممثلين،ويدعى جون ويلكس بإطلاق النار عليه من مسدسه فأرداه قتيلاً.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.