نبضات الاشواق

0

بقلم.د. انتظار القيسي

عاشقة العراق

انطلق ويكفيك هذا البرود

لا صوت ولا حركة

جمود *وجمود

كأنما تطوقت بأغلال

عواصف سببت الاختلال

كالثلج الذي يتساقط

أبيض رقيق

لكنه مكبل بالقيود

يمنع اللقاء

ويبني السدود

انهض وكن

كنسمة الصباح

تمر قرب الزهرة

وتداعب الاشجار والورود

وتغازل قطرات الندى

بغزل رقيق وباحساس

***له ردود***

من عاشق ينبض قلبه

بنبضات كأنها عنقود

نبضة بعد نبضة

تنبض باشواق الحنين

سكر وعنب وانين

قربه سعد

وبعده للقلب يدين

بحزن كبير

يتعب اليسار

ويتعب اليمين

وانتظار لتتجمل السنين

وتشرق شمس الامل

ويغرب الشجن والاني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.