وتدور عجلة الحياة

0

وتدور عجلة الحياة
د/عبير منطاش

نعيش الحياة بكل ما فيها من أحداث ومواقف
بعضها حزين وبعضها سعيد، ونمر بلحظات يأس ولحظات أمل.

نتعرف على ناس ونفارق ناس، ناس تولد وناس تموت نحب ناس ونعتقد أن الحياة لن تستمر بدونهم وبعد ذلك نكتشف أن الحياة بهم أو بدونهم تستمر.

هذه هى الحياة رغم كل شيء تستمر رغم الموت رغم الفراق رغم الألم، والحزن والغدر والخيانة وكل شيء.

استمرارية الحياة أقوى من أي شيء يمكن أن تمر به في حياتك.

وااااهم من يتصور إنه يمكن أن تقف حياته على أحد أو على شيء؛ إنما أنت تموت ولا تتوقف الحياة.

ضروري أن تعرف وتقتنع بهذا الشيء؛ حتى لا تتمسك بشيء مصيره إلى زوال.

لابد أن تتوقع فقد أي شخص أو أي شيء في هذه الحياة فلا شيء يدوم.

الدوام لله فقط؛ لذلك لا تتمسك بشيء إلا بالله سبحانه وتعالى هو فقط الباقي.

وأنا أوجه كلامي هنا لبعض الأشخاص الذين يعانون من فقد ناس أحبوهم لدرجة إنهم كانوا لا يتوقعوا إنه في يوم من الأيام سيفارقونهم.

والفراق هنا ليس الموت فقط بل البعد أو إنتهاء علاقة سواء حب، زواج، صداقة …

ومهما كانت صورة الفراق والبعد هم لم يتوقعوه أو يفكروا إنه في يوم من الأيام سيحدث.

وماذا كانت النتيجة؟؟

النتيجة قاسية جدا ينظرون للحياة كأنها إنتهت وتوقفت بالبعد أو الموت.

لكن الحقيقة أن الحياة مستمرة وهم الذين وقفوا في مكانهم !!!عجلة الحياة تدور… فيا من تقف مكانك أمام عجلة الحياة ستمر الحياة من فوقك إذا لم تدور معها.

خلاصة القول
قانون الحياة هو الإستمرار بك أو بدونك، لاتتمسك بشيء أو بأحد، تمسك بالخالق وأعلم أن كل شيء له نهاية مثلما كان له بداية ورغم كل شيء…تستمر الحياة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.