بعنوان حيث أن لا لقاء

عشقتك واهواك. ولن اعترف بذلك ما دمت ناء

فكرت مليا. وأردت راحتك. وإن . حالي ساء

وخفت عليك من اشواقي. وأن . استعجلك اللقاء

واخشى من. كثرة. تخيلي أن يصبك. هم الرجاء

والقلب يقول. عشقتك. والعقل. فيك صباح مساء

و كل قريب من . همه . ويكفيه. ما لاقى من العناء

ولا أحب أن أكون لجوجا. ولا أن اكدر. ما تشاء

نعم رأيت أن. ابتعد. ولا. احسن من الصمت دواء

امرضني العشق وذكرك وصرت. كعابر. الرمضاء

.وقال لى ألمي كيف لمن. لم يسمع أن يلبي النداء

كيف. لمن لم. يرى. إن. يقدر. بوضوح . وجلاء

فاترك بطريقه . متنفس . . لعله ينفس الصعداء

وخلي. العشق فما عاد العشق نافع لنا. وبنا باء

ولا جعلنا . العشق. سعداء ولا اضحكنا بعد البكاء

فاءن. جاء العشاق موسم الزهد. صار العشاق غرباء
وإن جاءهم. موسم. اليأس. صاروا. كئبين تعساء
فعلى. ماذا. نخدع أنفسنا. ونحن بموسم الأشقياء
ولقد صممت أذني عن مهرجانه. وطليت فاهي غراء
هذا. الموسم. انا كرهت ألوانه. أذ انه أنكر الوفاء
فارتدي به. ما. تشاء. فأني تركت العيد وخلعت الرداء
واني. لن اقوم. لذكر مواجعه . ولن. اقوم. إذا. جاء
فليقل ما شاء فكل ما سيقول علمت أنه إدعاء
نحن إن لم يبدلنا الخلاف
بدلنا البعد والشك والجفاء..
وقالوا. كم. حبيب انتظر خله فما لقاه. إذا شاء
ولربما انقضت أعمارهما بغير. لقاء. ذا. ثناء وسناء
فقلت هراء. كل. من. لم يخطو على خطى السماء
ما هو إلا عشق .يتكلف افتعلته قسوة النبلاء
وكل مشتاق. دواه اللقى. وإلا. فإن أمره فناء
ولا يرضي. بالبعد. إلا من كل منقطع الأمل بغلواء.
في بائه عيب. وعنن. وفي جسمه ضعف الضعفاء
أو أنه. لم يكن ندا لمن عشق فرثى نفسه بغناء
وما كان صبره للبعد إلا بعض من صبره على البلاء
وإن طاقت الروح. الصب لا يطيق الصب الأقوياء
وليس ما بين طيات المبتلين
مثل ما بين طيات. الأصحاء
فالعشق ايك. إذا. داخله البعد كان عوسج. وداء
وكم من عاشق. ادعى تجلد وهو يشكو. في الخفاء
فكن ما شئت. واسعد . ودعني. أكن ما أشاء
لأن قدرنا البعد. واماكنا قابعة
حيث أن لا . لقاء
بقلم على الحسيني المصري

التعليقات مغلقة.