سجل يا تاريخ 

سجل يا تاريخ 

 

كتب/علواني فاروق الشويحي

 

وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق عند دخول السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قصر الرئاسة السوداني تفاجئ جميع الحضور بزغريد ابتهاجاً بقدوم الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي دولة السودان ودخوله القصر الرئاسي السوداني فاستقبلوا هذا المنظر الجميل الوطني بالتسفيق والتحية لوزيرة الخارجية علي حسن الاستقبال.

وقالت في كلمتها في مؤتمر صحفي عقد أمام الجميع أن السودان ترفض التطبيع مع إسرائيل، هو موقف حزبي , موضحة في مقالتها نشرتها صحيفة (الشروق ) المصرية أمس الجمعة أن ملف التطبيع فى الوقت الراهن هو محل بحث بصورة “شفافة ” من مجلس الشركاء الذي قالت إنه معني بوضع أطر الشركاء فى الحكم، كما أنه يُمثل البعد السياسى، لجهة أنه يضم قوى الحرية والتغيير ومن بينهم حزب الأمة. والعسكريين، وأطراف العملية السلمية وقالت مريم الصادق ” أننا نأمل خلال الفترة المقبلة أن يُمثل فيهم قيادات التغيير فى الدولة حتى الذين من خارج الحرية والتغيير.

وختمت قولها بتحية السيد الرئيس السيسي والشعب المصري وجميع مؤسسات الدولة المصرية.

التعليقات مغلقة.