متى تم إنتاج أول فيلم ناطق في مصر والول العربية ؟ و ما إسم هذا الفيلم؟

متى تم إنتاج أول فيلم ناطق في مصر والول العربية ؟

و ما إسم هذا الفيلم؟

 

كتب اسلمان فولى

 

يصادف اليوم 14 مارس من عام 1932، ذكري طرح أول فيلم مصري سينمائي ناطق باللغة العربية، وهو فيلم «أولاد الذوات».

 

كتب هذا الفيلم شهادة ميلاد السينما المصرية الناطقة، وقدمه عميد المسرح العربي يوسف وهبي، لتوصيل رسالة أزعجت الغرب كثيرًا حينها، وبخاصة الفرنسيين، حيث استهجنوا فكرة أن يصف العرب المرأة الفرنسية بالمادية الكاذبة.

 

الفيلم كان من بطولة يوسف وهبي وسراج منير وأمينة رزق وأنور وجدي ودولت أبيض، وأخرجه المخرج القدير محمد كريم.

 

الفيلم كان يحكى عن قصة يوسف وهبي الذي تزوج من فرنسية خانته، فقال لها خلال أحداث الفيلم «يا إمرأة الكل.. يا مزبلة التاريخ».

 

ولم يبخل الفنان الكبير الراحل يوسف وهبي، على الفيلم بشيء حتى يظهر بالصورة اللائقة، وكان يعرف أنه بذلك سيكتب أول صفحة في السينما المصرية والعربية على حد سواء.

 

وقرر مخرج العمل محمد كريم أن يتم تصوير أحداث الفيلم بين مصر وباريس، وتم عرضه لأول مرة في يوم 14 مارس، وشاركت كوكب الشرق أم كلثوم بالغناء فيه.

 

وصرح يوسف وهبي خلال لقاء نادر له بأنه أصر على أن يكون «أولاد الذوات» هو أول فيلم ناطق للعربية، دفاعًا عن الشرق الذى وصفه الغربيون بأنه همجي ومتوحش وتافه أثناء محاكمة المرأة التي قتلت الشاب المصري.

 

وبمجرد عرض فيلم «أولاد الذوات» تسبب في أزمة كبيرة مع وسط الجاليات الأجنبية التي وجدت قصة الفيلم إهانة واضحة، وعداء غير مبرر لكل ما هو أجنبي، خاصة المرأة الأجنبية، فقد جاء على لسان أبطال الفيلم عبارات تدين زواج المصري من الأجنبيات، فهذا الزواج لا يجلب إلا الفساد والدمار للأسرة المصرية وينتهي بعواقب وخيمة تقضى على مستقبل الشاب المصري.

التعليقات مغلقة.