الإمام الأكبر ينعى العالم السوري الجليل محمد علي الصابوني

كتب – محمود الهندي  

بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، ينعى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، العالم السوري الجليل، العلَّامة الشيخ محمد علي الصابوني، الذي وافته المنية صباح اليوم الجمعة، عن 91 عامًا.

ويؤكد الأزهر أن الشيخ الصابوني لم يألُ جهدًا في خدمة كتاب الله وسنة نبيه ﷺ ومنهج أهل السنة والجماعة، منذ تخرجه من الأزهر الشريف وحتى نبوغه وذيوع صيته بين العلماء، وقد ترك بصمة بارزة في تفسير كتاب الله، وستظل كتبه ومؤلفاته مرجعًا ومنهلًا لكل طلاب العلم.

ويتقدم فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بخالص العزاء والمواساة إلى العالم الإسلامي والشعب السوري وتلامذة الشيخ الصابوني وعائلته ومحبيه، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يجعل علمه وعمله شفيعان له. “إنَّا لله وإنا إليه راجعون”.

التعليقات مغلقة.