( فكر٠٠تلاقيها٠٠صح)( الأم)

ينبوعُُ سقى روحي

حنانا،

أحضانُُ طوقتني أمناً

وأمانا،

نظراتُُ أشبعتني عطفا

وإثارا

فكيف لا أنحني حباً

واحتراما؟

إن بكيت يبتلُ رمشها

قلقا

إن ضحكت تغردُ عيناها

جنانا،

ما خرجتُ إلاّ وترقبُ

خطواتي

كأنها ترجوها تحرس

الكيانا،

إذا نظرتُ كنتُ بريقها

لتراني

ألاَ يحق لي أقبل يديها

امتنانا؟

سنبلةُُ وزعت ثمارها

بحبٍ

لا يكفيها ملأُ الأرض

تيجانا،

أفضالها لا تحصىَ منذ

زمنٍ

أثقلت كاهلي بجودها

أطنانا،

كيف أوفيها حقها ولن

أوفيها

وإن ملأت كفيها ذهبا

أوزانا،

اسامه عبد العال
مصر

التعليقات مغلقة.