( تحويل القبلة ) بقلم الشاعر // سعيد حسان

بقلم الشاعر // سعيد حسان

 

هل ليلة النصف من شعبان.ننساها؟!
جاء. الزمان مرددا ذكراها

قلَّبت وجهك في السماء ….. تشوقا
لنولينك ……. قبلة …….. ترضاها

من حيث ما تنوي . فربك …. عالم
ما بالقلوب …. وللقلوب …. هواها

والكعبة الغراء …… تحتضن الذي
من شوقه … لم يلتفت … لسواها

والقدس تبكي . .. والحقيقة تنجلي
هل في الوجود مصيبة …إلاها ؟!

فالمسجد الأقصى .. ينادي …. ربنا
والقبلة الأولى …….. يرى شكواها

تشكو إلى الرحمن ….. هجر حبيبها
يا صخرة … . قد علقت …. بسماها

لو غير( طه ).. ما تحرك في الجوى
قلب …… ولا عين تسيل …. مياها

قد وافق الرحمن .. . ظن …. حبيبه
والفضل جاء …..بأمرنا ….. يا طه

هيا …. فول الوجه .. نحو المرتجى
في …. مكة الخير التي …. تهواها

قلب الحبيب دعا ….وأجهش بالبكا
فاضت دموع …. بالمني … أخفاها

والأمنيات الخافيات ….. عن الورى
لا تختفي ….عن عين من .. أفشاها

فالله …. لا تخفي …. عليه الخافية
هل تختفي شمس له … بضحاها ؟!

قال السفيه …… فليتكم لم تركعوا
نحو الشمال …. ولم يكن. … جلاها

فأنزل الله … في قرآنه .. … خبرا
ضلت عقول ..فهل تبغون أشباها ؟!

ما كان ربك ظلاما …… لمن كفروا
فهل يضيع إيمانا …… لمن تاها ؟!!

ومن توجه للرحمن …… . محتسبا
فثم …. وجه إلاهي .. حين صلاها

بمشرق الأرض او بالمغرب الأقصى
فحيثما كنت …. كان الله …. الله

والله … يا مصطفى…قد نلت منزلة
لا أستطيع هنا .. وصفا … . لمعناها

أنت الشفيع لنا …عند الاله . . غدا
تلك المكانة. من ربي ..أترضاها ؟!!

يكفيك أن عباد الله . . قد حضروا
يوم القيامة.. .يستجدوك … ترعاها

فقلت . يا رب لا أرضى . . ولو أحد
من أمتي .. يكتوي بالنار يصلاها

فقال ربك … لن أخزيك .. في قوم
يا أمة وسطا ……. والله زكاها

كانت تصلي .ونور الحق يرشدها
وتقتدي بالهدى طوعا . .. فأهداها

محمد المصطفى والمجتبى خلقا
لما أهل … بها بالخير ….أوصاها

فصل ياربنا .. .. واقبل … تحيتنا
على حبيب .. . صلاة الليل يهواها

واجعل صلاتي على طه تصاحبني
في ظلمة. القبر تمحوها و تغشاها

التعليقات مغلقة.