الشبان اللذان أنقذا أسرة حادثة المعدية من الغرق أمس

الشبان اللذان أنقذا أسرة حادثة المعدية من الغرق أمس

كتبت.. نفوذ نايف الضبة

محمود ندا طالب بورسعيدي ومحمد جابر شاب مكافح بسيط من بني سويف يببع فوانيس رمضان تصادف وجودهما في معدية بورسعيد التي شهدت واقعة سقوط سيارة ملاكي من المعدية في مياه قناة السويس، نتيجة خطأ غير مقصود من قائد السيارة التي كان يستقلها اسرة مكونة من اب وام وطفلة وطفل وبمجرد ان رأي الشابان الواقعة لم يترددا وعلي الفور ودون تفكير قفزا في مياه القناة العميقة لمحاولة انقاذ افراد الاسرة واخراجهم من السيارة الغارفة وبالفعل نجح الشابان في اخراجهم احياء من السيارة الي المرسي عدا الطفل الصغير الذي توفي بعد نقله الي المستشفي .

وبقدر حزننا علي الطفل الشهيد بقدر اعتزازنا وفخرنا بشابين رائعين لم يترددا لحظة في انقاذ الغرقي وقفزا في مياه القناة العميقة في ظروف جوية صعبة معرضين حياتهما للخطر لانقاذ اسرة بكاملها فتحية حب وتفدير وٱعزاز لهذان البطلان اللذان ضربا اروع الامثلة في الشجاعة والتضحية والٱيثار والنبل ،،وانني اطالب كل مواطن ان يشد علي اياديهما وان يعبر لهما عن امتنانه وتقديره كما اطالب السيد المحافظ والاحزاب والسيد رئيس هيئة قناة السويس بتكريم هذان البطلان بالشكل الذي يليق بالعمل البطولي الذي قاما به فهذا اقل واجب يقدم لهما وحتي نعظم في نفوس شبابنا معاني العطاء والشجاعة والإيثار والشهامة ،،ورحم الله الطفل الشهيد والهم اهله الصبر والسلوان

التعليقات مغلقة.