الحكم بإعدام متهمين بقرية ميت حواى مركز السنطة بمحافظة الغربية 

كتب – فهمى زياده

أصدرت اليوم محكمة جنايات طنطا الحكم بإعدام متهمين بقرية ميت حواى بمركز السنطة بمحافظة الغربية

بعد قيامهم بقتل صديقهم وسرقة التوكتوك الخاص به

تعود أحداث الجريمة إلى يوم 23 مايو عام 2019 عندما

تلقى العميد أحمد برج مأمور مركز شرطة السنطة بلاغا يفيد

 بالعثور على جثة شاب ملقى فى مياة بحر العباسى

انتقل المقدم محمد الدهراوى رئيس مباحث المركز إلى مكان الواقعة وبالمعاينة والفحص تبين بأن الجثة لشاب يدعى

 ( إسلام السيد عبد اللطيف سلام ) 19 عاما مقيم بقرية ميت حواى مكبل اليدين والرجلين ووجود أثار خنق حول الرقبة

وملقى بجوار الكوبرى الفاصل بين قريتى ميت المخلص التابعة لمركز وميت ميمون التابعة لمركز السنطة

تم تشكيل فريق بحث جنائي على أعلى مستوى لسرعة كشف غموض وملابسات الجريمة والقبض على مرتكبيها

وقامت الأجهزة الأمنية بتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بالشوارع بقرية كفر ميت حواى وقرية ميت حواى

لتتبع خط سير التوكتوك الذى كان يستقلة المجنى علية

وبعد جهود وتحريات مكثفة تمكن المقدم محمد الدهراوى رئيس مباحث المركز من تحديد هوية المتهمين وهم

( محمد شعبان أبو المعاطى ) 25 عاما الشهير ب ( بالو )

( حسن عثمان حمد ) 19 عاما والاثنين أصدقاء المتهم ومقيمين بقرية ميت حواى مركز السنطة بمحافظة الغربية

تم إصدار إذن من النيابة العامة بالسنطة وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض عليهم وبمواجهتهم اعترفوا بقتل المجنى علية بغرض سرقة التوكتوك الخاص به وقاموا ببيع التوكتوك إلى مسجل خطر مقيم بمركز ميت غمر وتم إلقاء القبض علية واعترف بشراء التوكتوك من المتهمين

تم عرض المتهمين على النيابة العامة والتى أمرت بحبسهم وتم إحالتهم إلى محكمة الجنايات محبوسين

وبعد عامين من الجريمة البشعة التى هزت قريتى ميت حواى وكفر ميت حواى لبشاعة الجريمة والتى تعتبر من الجرائم البشعة على القرية ومجتمعنا البسيط

ليكون اليوم السبت ويستدل الستار والحكم بإعدام المتهمين ليكون الحكم العادل والقصاص العادل من المتهمين

وقد استقبل أهل المجنى علية اليوم الحكم بالفرحة والدموع والسرور برجوع حق إسلام

التعليقات مغلقة.