تسويق الفرص الاستثمارية في مصر

بقلم : اشرف عمر
المنصورة
حادثة قناة السويس قد تسببت في خسائر ماليه لمصر وتعطيل حركه ملاحة السفن في القناة الا ان لهذة الحادثة التي وقعت وعطلت عمل القناه لايام فوائد جمه علي مصر اهمها علي الاطلاق ان العالم اجمع قد عرف مصر وقناة السويس واهميتها في الاقتصاد العالمي وتاثيرها عليه وقدرة المصريين علي مواجهه مثل هذة الازمات وان مصر بلد امان ولذلك جاء حادث السفينة في صالح مصر والقناة ودعاية مجانية لهما ولذلك ينبغي الان علي الدولة استغلال هذا الحادث والحدث جيدا وان تقوم مصر بالتعاقد مع شركات عالميه لتسويق فرص الاستثمار في مصر ونوعيتها وبالذات حول قناة السويس والمدن الصناعيه وان يراعي في التسويق اظهار الفرص الاستثماريه الموجودة في مصر وطبيعتها والقوانين التي صدرت لتخفيف البيروقراطيه الاداريه التي تعاني منها مصر حتي الان وكذلك اجور العماله المصريه مقارنه بمثيلاتها واهميه موقع مصر في تسويق المنتجات التي ستنتج في مصر من ناحيه الوفر المادية وتوقيت الوصول الي المستهلك لو تم انتاجها في مصر ومقارنه الضرائب المستحقه في مصر ومثيلاتها في العالم و طمئنة المستثمر علي امواله وطريقة خروجها من مصر وطريقة اللجوء للقضاء واقصي مدة للتقاضي امام المحاكم وتخفيف وتقصير الاجراءات القضائية
لان تسويق الاستثمار اصبح علم وادارة جيدة ومنافسة ويحتاج الي خطة وميزانيه جيده للصرف عليه بعد ان اصبحت بيئة الاستثمار جيدة جدا في مصر بعد الاصلاحات الهيكلية التي تتم ووجود شبكه للطرق ربطت مصر ببعضها البعض وفي انشاء مجتمعات عمرانية وصناعية جديدة
الدولة يوميا تقوم بعمل افتتاحات لمشاريع اقتصادية وتنموية وهي مشاريع جيدة وتساعد علي جذب الاستثمار الخارجي
وقد ان الاون الي القيام بالاهتمام بالتسويق الاعلامي الخارجي واعداد خطة جيدة ومدروسة لجذب الفرص الاستثمارية من الخارج حتي يتم تحريك الاقتصاد وتوفير فرص عمل للمصريين وان تكون المدن الصناعيه للمصريين وغير المصريين
لان مصر تشهد تطور ممتاز في بيئتها التحتيه والفوقيه وهي مناخ مناسب جدا لكثير من المستثمرين الدولين ولكن بالمقابل ايضا فان الامر يحتاج الي دعاية اعلانية و اعلامية باهمية الاستثمار في مصر لان التجارة والاستثمار فرص ويوجد الان انكفاء عالمي وكساد وبطيء بسبب فيروس كورونا ومنافسه قويه جدا من الدول في استقطاب المستثمرين و الصين مثلا قد نجحت بالمستثمرين الامريكين وغيرهمً لانها مهدت لبيئه جاذبه وعماله رخيصة ولذلك ينبغي دراسة هذا الامر جيدا والاستفادة منه لان مصر افضل موقع اقتصادي وعسكري علي المستوي العالمي وستظل محط اهتمام واطماع الكثير حتي يوم القيامه
لذلك ينبغي استغلال حادثة قناه السويس وماتقوم به الدولة لعمل دعايه عالميه علي اسس اقتصادية جاذبه للمستثمرين وتسهيل الاجراءات ومنح امتيازات تشجع علي الاستثمار الصناعي والزراعي والتكنولوجي في مصر
وعلي الاعلام الداخلي ايضا تسليط الضوء جيدا وبصفه مستمرة علي تسليط الضؤ علي ما تقوم به مصر وفرص الاستثمار التي يمكن ان يساهم فيها المصريين باموالهم لان القطاع الخاص مهم جدا في تشجيع الاستثمار الداخلي وان يتعلم المصريين استثمار اموالهم في بيئه استثمارية امنة

التعليقات مغلقة.