التحول الرقمي والبرمجيات والذكاء الاصطناعي

التحول الرقمي والبرمجيات والذكاء الاصطناعي

بقلم : رئيسة قطاع الاعلام بالاتحاد الأفريقي

من أجل نشر ثقافة التحول الرقمي لا يد من استيعاب مفهومي التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي، مبدئيا هو تغير في العقلية منذ بدأ هذا المشروع سنة 2016 , وكمثال بسيط اختفاء العملة الورقية وبقاء العملة الرقمية تدريجيا، بمعني خلق هوية رقمية لكل مواطن مع مراعاه سرية بيانات كل مواطن.

مفهوم التحول الرقمي Digital transformation تغير في نمط الحياة علي كافة الأصعدة، وهو خطوة علي طريق مستقبل مصر التكنولوجي، وتقوم منهجية العمل في هذا المشروع علي بنية معلوماتية بدأت تنفيذها منذ عام 2016 والان لدينا 57 قاعدة بيانات موجودة في الرقابة الإدارية.

وفي هذا السياق فإن البنية التحتية المعلوماتية للدولة المصرية باستخدام التكنولوجيا وهيئة الرقابة الإدارية هم شركاء في خدمة مصالح الوطن منذ 27 يوليو 2018 فان هذه المنظومة تأخذ مصر نحو عصر افضل حيث تقدم الخدمات الحكومية بشكل أفضل وايسر واوفر في الوقت والجهد للمواطن المصري.

ومن الجدير بالذكر ان بناء مصر الرقمية يحتاج في المقام الأول الي بناء قاعدة من الكوادر لتأهيل جيل قادر ومتمكن من التحول الرقمي بكافه أطيافه وروافده، وهناك عدة منصات يلزم تواجدها مثل منصة البيانات الجغرافية المتعلقة بكل مواطن مثل ربط منصة التأمين الصحي بعدد المواطنين القاطنين حولها، ومنصة المدفوعات التي تتلقي الرسوم المستخدمة علي الخدمات مثل المحافظ الذكية.

أما الذكاء الاصطناعي فهو احد ممكنا التحول الرقمي وهي تشمل الثقافة والحوكمة والابتكار والتقنية والحوسبة والاتصال المستمر وتبادل المعلومات، ويعتبر الذكاء الاصطناعي هو الركيزة الأساسية لمستقبل التحول الرقمي الذي بات ضرورة ملحة وأمر أساسي للدول والأفراد مثل التعلم عن بعد، هذا وان وزارة الاتصالات هي المعنية بنشر الثقافة الإلكترونية.

التعليقات مغلقة.