بيان صادر عن وزارة التضامن الاجتماعي

كتب- صبري الحصري
القباج تشهد احتفالية مؤسسة التثقيف الفكري بيوم اليتيم
وزيرة التضامن الاجتماعي:
الوزارة تبذل أقصى الجهود لتطوير دور الرعاية.. والاهتمام بأبنائها علي رأس أولوياتنا
في إطار الاحتفالات بيوم اليتيم، شهدت السيدة/ نيڤين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي اليوم الاحتفال الذي تنظمه مؤسسة التثقيف الفكري بالجيزة التابعة للمؤسسة القومية لتنمية الاسرة والمجتمع، وذلك بحضور اللواء عبد الحكيم حمودة المدير التنفيذي للمؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع.
وتضمن الاحتفال مجموعة من العروض الفنية التي يقدمها أبناء المؤسسة وهي عرض التنورة وأوبريت الليلة الكبيرة، كما تفقدت وزيرة التضامن الاجتماعي بعض المعروضات الحرفية من إنتاج أبناء المؤسسة، حيث أشادت السيدة/نيفين القباج بالمنتجات وتبادلت الحديث مع مجموعة العارضين.


كما تفقدت وزيرة التضامن الاجتماعي عددًا من الغرف الخاصة بأبناء المؤسسة وتعرفت على آليات العمل المتبعة في التعامل مع أبناء المؤسسة.
وقام اللواء عبد الحكيم حمودة بتسليم الوزيرة درع المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع تكريمًا وتقديرا لجهودها.
وصرحت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بأن الوزارة لديها ٥٢١ دار أيتام وحضانة إيوائية توفر لهم الرعاية الكاملة، مشيرة إلى أن الجمعيات الأهلية تعد شريكا أساسيًا لوزارة التضامن الاجتماعي في تطوير مؤسسات الرعاية.
وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن هذا اليوم يأتي في إطار استمرار الاحتفالات بيوم اليتيم، داعية كافة قطاعات المجتمع والقطاع الخاص والمجتمع الاهلى للتعاون مع الوزارة في جهود رعاية أبناء مختلف دور الرعاية، والذي يعد حقا من حقوق الانسان الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدة أن الرئيس يضع الاهتمام بأبناء دور الرعاية علي رأس أولويات الدولة المصرية.
وأكدت أن الأيتام مسئولية الوزارة منذ دخولهم دور الرعاية وحتى بعد خروجهم منها ، مضيفة أن الوزارة تبذل أقصى الجهود لتطوير دور الرعاية، موضحة ان الاستثمار في البشر هو مسئولية الوزارة ، كما أنه الهدف الاسمى الذي تسعى إليه دائما الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
و من جانبه، أكد اللواء عبد الحكيم حمودة المدير التنفيذي للمؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع أن العالم يحتفل بيوم اليتيم في الجمعة الاولى من شهر إبريل كل عام بهدف لفت نظر المجتمعات للاهتمام بالايتام ومنحهم الرعاية التي يستحقونها.
وأضاف أن المؤسسة القومية من واقع مسئوليتها عن الاهتمام باليتيم المعاق ذهنياً تحرص على الاحتفال بهذا اليوم سنوياً بحضور عدد كبير من الابناء المعاقين الأيتام لادخال البهجة والسرور إلى نفوس ابنائها المقيمين والمستفيدين من خدمات مؤسسات الرعاية التابعة للمؤسسة القومية والذين يقدر عددهم بحوالي ١٠٠٠ ابن، مشددًا علي ان هناك تعاونًا وثيقًا مع وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

التعليقات مغلقة.