قصيدة★(السعادة وبني الإنسان)★ بقلم الشاعر / جمال أحمد طلبه محمد

بقلم الشاعر / جمال أحمد طلبه محمد

 

طرقت باب الأحزان بالفرشاة والألوان

رأيت الضيعة أصبحت يسكنها الغيلان

وجدت قلوبا عصرها الخوف والأحزان

وجدت طفلاً ببكائه متألما لانه جوعان

وآخر يخاطب الشجر لحرمانه الإخوان

وآخر يهمس بأذن الضيعة أين الجيران؟

والآخر يحمل الصخر فهو يعيش مهان

والقلوب غادرتها الرحمة يقطنها الغربان

تجد الكثيرين بهمة للشرور دائما أعوان

فتلك مشاهد أحزنتني لم أجد لها معان

لم هذا الضياع يلتهم كل جمال الإنسان؟

متى أرى السعادة وبني الإنسان توأمان؟

********************************

التعليقات مغلقة.