كيف تصنع إنسان جديد

بقلم الكاتب/محسن سعيد

ماهي المشاكل التي تعيق فكر الإنسان عن الوصول لمبتغاه؟
مما يتكون الإنسان؟
هل يوجد هناك مايسمي برؤية مواقف تعتقد أنك رأيتها سابقاً وهي تتكرر أمامك بشكل مباشر؟
كيف يمكن تغيير فكر الإنسان ليجد نفسه إنسان جديد غير الذي كان يعهده في السابق؟
كانت هناك فتاة متميزة بصوت رائع يجذب العصافير، وبني البشر حولها ولكن كان هناك شئ ينقصها ألا وهو عنصر “الجمال” كانت من النوع الذي يحب الإنترنت ولديها أصدقاء كثيرين ولكن معظم من كان يعرض عليها فكرة رؤيتها كانت ترفض.. لأسباب عدة، وفي يوم من الأيام كان هناك شاب معجب بها وكان من النوع الذي نعهده نحن الآن!
فجأة رن عليها وعرض عليها فكرة رؤيتها.. ولكنها قالت نفس الكلام ولكن كان ردة إن لم تقبل فلا يشرفه رؤيتها، وبالفعل قبلت ولكن كانت خائفة جداً ولكن شجعتها صديقتها وهي من نفس الطينة ولكن حصل أمر غريب!
عندما رأها بدأ يسب ويلعن أنت تلك التي تظنين إنك البدر في تمام كماله.. إلخ، إنهارت الفتاة جداً حتي أنها حاولت الانتحار بسبب أنها كرهت الحياة بسبب شخص ما!
هذا حال البعض عندما تقف مشكلة بينة وبين غايته إما أن يستمر أو أن يتجه لطريق أخر لايعرف أين نهايته وإلي أين ستخطو قدمه لتصنع قدره
وتكتب في صحيفتة أنه كان شغوف لايمل.
هل يموت الإنسان وهو مازال علي قيد الحياة؟
نعم عندما يفقد الرؤية والمعني وتتركه نفسه وحيداً في وسط الزحام مهمش لايجد من يلقي له بال أو تقدير عندها قد يكون فقد حياته، مايميز الحياة هي ليست مرتبطة بشخص معين تتغيير وتتشكل لأولئك الذين يؤمنون بأنفسهم وأنهم قادرين علي صنع المستحيل فقط إن سمعوا لذلك الصوت الذي يتردد عليهم بين الحين والأخر، أصبح مايشغل الكثيرين الآن هو البحث عن النشوة سواء أكانت في دواء.. شئ ما له تأثير علي النفس يجعلها تطير فوق البشر بل وفوق الحياة، في الحقيقة أن ما يفعله هو هروب من الواقع الذي يعيشه بصفته غير راضي عن حياته يكرر أي شئ بدون تفكير.
-منتج جديد
تخيل لو قمت بعمل إنسان جديد ما هي ملكاته وقدراته وهي لم تتأثر بعد بالعالم.. تري كيف سيكون لاتوجد أحاسيس بغض أو كره، فقط إذا قمت ببرمجته علي الحب والتعاون وعدم الغضب ووجود علاقة متبادلة بينه وبين البقية.. تري كيف سيكون؟
ما رأيك لو كنت أنت هذا الإنسان؟
التغيير قد يتطلب منك ثوان مقابل العيش في سعادة وبهجة.
تسامح مع نفسك.

التعليقات مغلقة.