وهم أنت . بقلم / د.اسامة شاكر

.
.
بقلم / د.اسامة شاكر

وهم انت وطيفك زور
مثل سراب بات يحور
لا تعبث بفؤاد يدري
أن حنينك ظل نفور
شمسك ليست دفئا يسري
أو وجها ينطق بالنور
رغم جهالك جئت تماري
وتحدثني كالمعذور
وتجادلني وتعاتبني
بالفكر العاري المبتور
ظنا منك بأنك عطر
وحديثك در منثور
لاتغتر فصوتك زيف
اعلم فحواه المستور
والعينان سراب ثان
يؤذي الناظر حين يدور
أما بسمة ثغرك فاشهد
أن علاها كل فتور
فاصمت وارحل لاتتودد
واطو حديثك وسط قبور
وانأ وغادر صدق زماني
فجناني فرح مسرور
لا يتألم من خذلان
أو يبكي من سكن الدور
فمعي حبي في وجداني
يذهب غيظي حين أثور

التعليقات مغلقة.