أغار منك ربيعا

بقلم وشعر / طلعت محمد

أغار منك ربيعا

وأنا علي ربي الأعمار

دوما يذكرني طلك بفتاتي

وقيثارتي وصباي ………

.

في بهوك

قالت لي فتاتي(أحبك )

نهي قلبي وغاد البهو

حتي لا يضا ن

وكيف يبادلها قلبي حبا

وفصولنا أنا وهي في تضاد

لها في الربيع نضارة

ولي في خريفي أشواك و أسوار…………

.

كيف تمرقني فتاتك

برحيق أزهارك

وردائك لم يعد يناسبني

هي زهرة يانعة الشباب

وأنا ردائي خريفي

مهدهد الأوتار

وطيرك يلوح لي

في ا لسما ومن علي الأغصان

يذكرني بلجم الختيار ………….

.

يا طير بلغ فتاتك

بأن قلبي صار

جامدا غير مطاع

ونبضي للحب تاه بين الأطلال

احمل اليها اعتذاري

برسالتي بأن عطري بمذاق خريفي

و لا أقبل لها وهما ولا سراب

اني أودعها اليك أمانة تمرح برحابك

وتضوي زهرة بين الأزهار

وأنا أعيش علي الذكري

بين طيات أيامي وقلمي وكتابي

وأحفظها درة الالهام ………

.

يا حسرة منك ربيعا

قد وليت عني

وتركتني في جب خريفي

أغار منك

تأتي للشباب نضارة وجمالا

وتسرق مني كل بهاء ………الي اللقاء

Peut être de l’art

<img class=”j1lvzwm4″ src=”data:;base64, ” width=”18″ height=”18″ />
Eman Hamdy, Naglaa Ramdan et 1 autre personne
7 commentaires
J’aime

 

Commenter

7 commentaires

التعليقات مغلقة.