رسالة:

كـتـبـتُ إليـكَ ياقمري وشمسي

وقـلـبـُكَ غــافـلٌ من دون حـسّ ِ

سـألـتُ الـلـهَ يُـرجـعُـنـا لـعـهـد ٍ

شربنا الـحـبَّ فـيـه بـألـف كأس

وكـنـَّا مـثـلَ عصفوريـن نـشـدو

بـألـحـان ِالـهـنـاء ِعـلـيـه نُمسي

فـهل حـبُّـي بـبـعدِك قد توارى

وهل ضاع الهوى وطواه أمسي

وهـل نـارُالجوى أمـست رمـاداً

وطولُ الـبـعد ِقد أنساكَ أنـسي

أكابـدُ من فـراقـِك حـزنَ روحي

ولا لـلـنـاس قـد تـرتـاحُ نـفـسي

زرعـنـا روضَـنـا …..ورداً وزهـراً

تُـرى ذبُـلتْ بـه شتلاتُ غرسي

وهـل أحــلامُـنـا بـاتـتْ سـرابـاً

وأوهاماً غدتْ في الصدرترسي

أراكَ الـيـومَ تُـبـحرُ في سـفـيـن ٍ

ومـوجُ البحر يبكي حزنَ نفسي

بقلمي لمياء فرعون

سورية-دمشق

التعليقات مغلقة.